الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

جريمة جديدة... استشهاد الزميلين فرح عمر وربيع المعماري بقصف اسرائيلي في مثلث طيرحرفا (فيديو)

المصدر: "النهار"
الشهيدان.
الشهيدان.
A+ A-
في جريمة جديدة ضد الصحافيين، استهدف الجيش ال#إسرائيلي أحد فرق عمل "الميادين" في مثلث طيرحرفا في جنوبي لبنان، وقتل ثلاثة أشخاص. 
ونعت القناة الشهيدين المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري، ونقل الجثمانان الى مستشفى "جبل عامل" في صور، قبل أن يصلا في محطة وداعية الى مقر قناة "الميادين" في بئر حسن. واستشهد المواطن حسين عقيل الذي كان برفقة الصحافييْن في مكان في البلدة حيث كانا يهمان بتصوير رسالة تلفزيونية. 
وقال رئيس مجلس الادارة غسان بن جدو أن "استهداف المحطة كان عن قصد".
 
ووصل جثمانا الشهيدين إلى مبنى قناة "الميادين"، حيث توافد الصحافيون للتضامن مع القناة، وقد عمّت أجواء من الحزن والصدمة في المكان.
 
 
ولاحقاً، أعلن الجيش "استُشهاد صحافيين من قناة "الميادين" ومواطن في قصف مُعادٍ على منطقة طير حرفا – الجبّين، وذلك نتيجة إمعان العدو الإسرائيلي في اعتداءاته على المناطق الحدودية الجنوبية".
 
وفي سياق المواقف، عبّر رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عن إدانته الشديدة للاعتداء الاسرائيلي الذي استهدف الاعلاميين في الجنوب اليوم، ما أدى الى استشهاد مراسلة "قناة الميادين"فرح عمر والمصور ربيع المعماري وعدد من المدنيين.
وقال: "هذا الاعتداء يثبت مجددا ان لا حدود للاجرام الاسرائيلي ،وان هدفه اسكات الاعلام الذي يفضح جرائمه واعتداءاته".

وفي بيان صادر عن العلاقات الإعلامية في "حزب الله"، أكدّ الأخير أن "هذا العدوان وما رافقه من استشهاد لمواطنين آخرين ‏لن يمر من دون رد من مجاهدي المقاومة الإسلامية الذين يسطرون في الميدان أروع ملاحم البطولة والفداء". ‏
 
 
 
 
وصول الجثمانين الى باحة قناة "الميادين" وتجمع صحافيين تضامناً وتعزية. 
 
 
 
 

 
وكتب وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال المهندس زياد المكاري عبر صفحته على منصة إكس:
"في يوم التلفزيون العالمي، تستهدف إسرائيل الغادرة الطواقم الإعلامية في جنوب لبنان، ضاربةً بالمواثيق الدولية عُرض الحائط، ومشرعةً الأبواب لشريعة الغاب التي تتقن كلّ مفرداتها، حيث ترى في كلّ ما هو أمامها فريسة، ولا تميّز بين بشر وحجر، وبين إعلامي ولا إعلامي.
تعازينا لقناة الميادين والراحة لأرواح المراسلة فرح عمر والمصور ربيع المعماري والمواطن حسين عقيل".
 
ونعى الصحافي الزميل الدكتور راغب جابر طالبته في كلية الاعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية فرح عمر، وقال أنه تلقى الخبر حين كان في الصف اليوم ولم يستطع حبس دموعه، و"فرح كانت مثال الطالبة المجتهدة المحبة للحياة، والتي امتلكت أحلاماً كبيرة لم تسمح لها آلة القتل الاسرئيلية بتحقيقها". 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم