السبت - 02 كانون الأول 2023

إعلان

"عُمق" الموقف الفرنسيّ: لتلافي لبنان اندلاع الحرب

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
حشود بمناسبة العيد الوطني الفرنسي (أرشيف "النهار").
حشود بمناسبة العيد الوطني الفرنسي (أرشيف "النهار").
A+ A-
لا يزال الحراك الديبلوماسيّ الفرنسيّ يحظى بزخمٍ بارز على مستوى "اجتماعات مكّوكيّة" منعقدة مع القوى السياسية اللبنانية، علماً أنّ أولوية طارئة باتت تشكّل "عنواناً أساسيّاً" على طاولة اللقاءات، فحواها ضرورة الحؤول من دون توسّع رقعة الحرب وإبعاد لبنان عن أيّ تأزّم إضافي. وهذا ما جعل من الملفات اللبنانية الأُخرى بمثابة بنود "أقلّ آنية" مقارنة مع لهيب الاندلاع الحربي، رغم أنّها حاضرة في كواليس المشاورات وتشكّل إحدى الأسس التي تعنى المقاربة الفرنسية بالعمل للتوصّل إلى حلول حيالها وعلى رأسها استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية اللبنانية. ماذا في تفاصيل "أبجدية" الموقف الفرنسي إزاء الأوضاع اللبنانية الراهنة والتطورات الحاصلة، استناداً إلى المؤشرات المنبثقة من اجتماعات الديبلوماسية الفرنسية مع مرجعيات سياسية لبنانية خلال الأسابيع الماضية التي لحقت معارك غزّة؟ لم تختلف "أعماق" حرص الموقف الفرنسي على ضرورة التوصّل إلى انتخاب رئيس للجمهورية كمسعى أساسيّ، في تأكيد المتابعين، لكنّ ثمّة إيلاء لأولوية إضافية برزت بُعَيد اندلاع المواجهات بين حركة "حماس" والجيش الإسرائيليّ فحواها ضرورة الحدّ من تمدّد نيران الحرب المندلعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم