الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

عن "الليرة اللي كانت تحكي"

المصدر: "النهار"
فرج عبجي
فرج عبجي
Bookmark
الليرة اللبنانية
الليرة اللبنانية
A+ A-
الليرة اللبنانية، التي سحرت المنطقة العربية والعالم بجمالها ورونقها وقدرتها الشرائية، منذ لحظة ولادتها في آب 1963، خَفَتَ بريقها في العام 2021، وأصبحت بلا فتنة. مشؤومة هذه الليرة، التي حسدها العالم على سطوع نجمها سريعاً في المنطقة، لأنها تعيش اليوم أصعب لحظات عمرها مع كثير من الوجع والألم والحسرة على مجدٍ خسرته بعد أعوام من البحبوحة والاستقرار والتقدّم منحتها لأهل لبنان.انطلاقتها في شبابها لا يُمكن حصرها بأسطر، وهي التي كانت مفعمة بالنشاط، تبعث في الاقتصاد والتجارة والسياحة اللبنانية روحاً فريدة، وتستلهم نشاط الأجداد من أبناء فينيقيا وتجّارها. لقد شكّلت في تلك الأيام قبلة الشرق والغرب، وتحوّلت قوتها إلى مرجع لكلّ الرساميل العربيّة والدوليّة، بل يمكننا القول إنّها لم تقلَّ بسمعتها المميّزة عن مشاهير لبنان والعالم، لتبلغ مجدها الأكبر في عهد الرئيس كميل شمعون، حين أصبحت تجسيداً للمقولة الشهيرة "الليرة بتحكي". طال هذا الزمن الجميل، وقالت الليرة كلمتها عند كلّ منعطف تاريخيّ على مدى الأعوام التي سبقت الحرب الأهلية، وأعانت لبنان كي يدخل إلى المحافل الدولية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم