الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

لقاء بري - باسيل "وارد"... وإلّا نعيُ الحوار وانتظار الخارج

المصدر: "النهار"
رضوان عقيل
رضوان عقيل
Bookmark
رئيس مجلس النواب نبيه بري (حسام شبارو).
رئيس مجلس النواب نبيه بري (حسام شبارو).
A+ A-
لم يعد الرئيس نبيه بري "يهضم" بهدوء كل الاعتراضات التي تصله على دعوته الى الحوار من الاقربين والابعدين من رؤساء الكتل والنواب المستقلين. وقبل ان ينضم المعارضون الى طاولة الحوار وهذا ما لم يقدِموا على فعله، لا يبدو ان رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل على موجة واحدة مع رئيس المجلس حيال شكل الطاولة الحوارية او التشاورية. وجاء خطابه الاخير على شكل "ناقض ومنقوض".لم يقفل "التيار" باب الحوار على عكس حال حزبي "القوات اللبنانية" والكتائب. ويعرف باسيل سلفا ان عدم مشاركته في الحوار المنتظر يعني عدم التئامه بسبب تأمين المشاركة المسيحية. واذا كان رئيس المجلس وباسيل يلتقيان على الحوار، إلا ان كلاً منهما ينظر اليه بطريقة تختلف عن الآخر، علما ان متفائلين بالحوار لم يجدوا اشارات قوية ومشجعة في طيات كلام باسيل إذ حملت سطوره جملة من الانتقادات والملاحظات من اكثر من طرف. وهذا ما لا يخفيه نواب في تكتله "لبنان القوي".واذا كان بري يريد حصر الحوار برئيس الجمهورية، (لا تأكيد انه سيدعو اليه في اوائل تشرين الاول المقبل)، فإن باسيل يطالب ببرنامج للرئيس المقبل ويراه اهم من شخصه. وقد وجّه نقدا لاذعا للمرشح سليمان فرنجية في اطلالته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم