الأربعاء - 24 نيسان 2024

إعلان

معركة "الواتساب" بين المشايخ العلويين... أين النظام السوري منها؟

المصدر: "النهار"
وجدي العريضي
Bookmark
الدروز (تعبيرية- نبيل اسماعيل).
الدروز (تعبيرية- نبيل اسماعيل).
A+ A-
حظيَ بيان "حركة المشايخ العلويين" باهتمام لافت، لا سيما أنهم شنّوا حملة عنيفة على النائب حيدر ناصر بعدما أصروا على إضافة عدد من المشايخ الى المجلس الشرعي العلوي، واعتبروا موقف النائب ناصر مشروعاً فتنوياً واتهموه بالسعي الى شرذمة الطائفة العلوية في لبنان وتفتيتها، وبلغ تهديدهم ذروته ما ترك تساؤلات حول خلفية البيان، خصوصاً أنهم استعملوا عبارات قد تكون خارجة عن المألوف، فيما اشار خصومه من مشايخ في الطائفة الى أنه يأتمر بالنظام الأمني السوري وانقلب على مَن انتخبوه.والسؤال المطروح: هل يحمل البيان الآنف الذكر خلفيات سياسية في ظل الصراع الدائر من الشمال الى كل البلد، أم هو في إطاره الديني العلوي الصرف، أم أنه صادر عن جهات غير شرعية؟في السياق، يقول النائب ناصر لـ"النهار": "بدايةً هؤلاء ليسوا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم