الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 17 °

إعلان

ناشطو الانتفاضة لـ"النهار": تحرّكات المناطق تلقائيّة وسط عجز السلطة

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
محتجون أمام جسر الرينغ في بيروت (مارك فياض).
محتجون أمام جسر الرينغ في بيروت (مارك فياض).
A+ A-
عاد مشهد التحركات الشعبية في لبنان ليبرز كعنوان رئيسيّ في شريط الأحداث المحليّة خلال الساعات الأخيرة، حيث شهدت مناطق لبنانيّة عدّة تحرّكات احتجاجيّة في بيروت وطرابلس والبقاع والجنوب. وتوسّعت رقعة الاحتجاجات استنكاراً لقرار تمديد فترة الإقفال العام، بعدما وصلت إلى النبطية حيث نظّمت مجموعات الحراك في المنطقة تحرّكاً تضامنياً في غياب التقديمات الاجتماعية والاستهلاكية والصحية. وفيما رُسمت تساؤلات حول مشهد التحركات وإذا ما كان يحمل معه مشهد عودة قوى الانتفاضة إلى الشارع، توقّفت "النهار" عند مقاربات ناشطين بارزين في الانتفاضة الذين عبّروا عن وجهات نظر متقاربة لناحية أنّ الاحتجاجات تلقائيّة بسبب الأوضاع المعيشية ولا تحمل أبعاداً سياسيّة. ويأتي ذلك في وقت علمت "النهار" أنّ القطاع الخاص سيبادر في الأسابيع القليلة المقبلة إلى إطلاق خريطة طريق إنقاذيّة تتضمّن عناوين للسنوات العشر المقبلة لإعادة بناء لبنان ومواجهة انهيار المؤسسات الخاصة في ظلّ عجز السلطة وأحزابها.يشير نائب رئيس مجموعة "أنا خطّ أحمر" الناشط وضّاح صادق عبر "النهار" إلى أنّ "مشهد التحركّات طبيعيٌّ جدّاً لأنّ جزءاً كبيراً من الناس وُضع بين المطرقة والسندان، فإمّا سيموت من الجوع وإمّا نتيجة الكورونا، في ظلّ ارتجاليّة قرارات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم