الثلاثاء - 02 آذار 2021
بيروت 14 °

إعلان

لبنان وطريق التدويل: الحياد والمؤتمر الدوليّ على السكّة

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
البطريرك مار بشارة بطرس الراعي (أرشيف "النهار").
A+ A-
"التدويل آتٍ لا محالة". تختصر هذه العبارة أبرز ما يُتداول في مجالس سياسيّة لبنانية متنوعّة في غياب أيّ معطى يؤشّر إلى اقتراب ولادة الحكومة بالمعايير الإنقاذية المطلوبة واستمرار تآكل الدولة واضمحلالها في مشروع الدويلة، في وقتٍ لا يبرز في الأفق من نجمة تدلّ على طريق خلاص البلاد سوى ضوء المبادرات التي تقودها بكركي لاجتياز العواصف العاتية التي هبّت بالكيان. ويرسم الصرح البطريركيّ خريطة طريق الإنقاذ بعيداً عن المعاني السياسيّة الضيّقة باعتبار أنّ فكرة المؤتمر الدولي التي يبنيها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لا تقوم على مسائل محدودة أو خاصّة، بل إنّه يطرح المؤتمر بمعناه الواسع في الأمم المتحدة من أجل المساهمة في إعادة تثبيت الوجود اللبناني ووقف سقوطه أو السيطرة عليه، بحسب تأكيد مصادر مرافقة ومتابعة لطرح بكركي لـ"النهار" في إجابتها على التساؤلات التي تُطرح حول الصورة التي على أساسها لا بدّ من عقد المؤتمر الذي لن يكون تأسيسيّاً، بل إنّ بكركي تبني أرضيّته من ركيزة التأكيد على لبنان الذي تأسّس ويعرفه اللبنانيون بهويّته ووجهه التاريخيّ الذي من غير المسموح تغييره. ويتحلّى أصحاب المبادرة بصلابة الاستمرار في مسعاهم مع استمداد العزيمة من اللبنانيين المتمسّكين في غالبيتهم بالحرص على الدولة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم