الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

معركة "الشمال الثانية": تكثيف أصوات والتنافس في طرابلس

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
التنافس الانتخابي في دائرة "الشمال الثانية" (تعبيرية - "النهار").
التنافس الانتخابي في دائرة "الشمال الثانية" (تعبيرية - "النهار").
A+ A-
تركّز لوائح دائرة "الشمال الثانية" (طرابلس، المنية، الضنية) اهتماماتها على استكمال خواتيم تحضيراتها الانتخابية. تحسّنت الأجواء الانتخابية في الدائرة خلال الأسبوعين الماضيين على عكس مؤشرات التردّد التي شهدت منحى أعلى في المرحلة التحضيرية للاستحقاق التي تلاها مجموعة أحداث سياسية ومجتمعية كان بها أن أبطأت حركة الانتخابات، وصولاً إلى الحادث المأسوي المتمثّل بغرق المركب وما تلاه من توتّرات أمنية.  وتنخفض ملامح الحيرة في الأيام الأخيرة التي تسبق صبيحة 15 أيار، وفق ما ينبثق من الجولات الاستطلاعيّة للمرشّحين التي تعكس نوعاً من الحماسة المتصاعدة والدخول في المزاج الانتخابي الذي لا يسبقه أيّ تفصيل آخر على صعيد أحاديث الجلسات الشعبية. وتولّي الفئات الشابة أهمية ظاهرة للتوجّه إلى صناديق الاقتراع الأحد المقبل. ويشير مواكبون للمسار العام للتحضيرات المستمرّة إلى أنّ ثمّة أكثر من معيار يضطلع بدور أساسيّ في رسم خيار الناخبين في الدائرة الشمالية. وتبرز الوعود الانتخابية على الصعيدين الشخصي والمناطقي في المرتبة الأولى، وسط "عرض عضلات" شخصية في الجولات المناطقية مترافق مع رائحة مال انتخابي خصوصاً لجهة عدد من المرشحين الجدد الذين يدخلون المعترك السياسي للمرّة الأولى.  ويبرز هذا الواقع لجهة بعض المرشحين على عدد من اللوائح الصغيرة، على الرغم من غياب القدرة الفعلية على الخرق وعدم تأثر الخيار النهائي لفئات كبرى من الناخبين بالمؤثرات المادية الظرفية. ويحلّ الخطاب السيادي في المرتبة الثانية انطلاقاً من اهتمامات الناخبين الطرابلسيين ومنطلقاتهم السياسية المرتبطة في النسبة الأعلى منها بنهج المدرسة الـ14 آذارية بعد عام 2005. وتأتي المعرفة الشخصية بعدد من المرشحين وارتباط اسمهم بالحضور المباشر...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم