الثلاثاء - 26 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

دار الفتوى ترفض "العدالة الانتقائية" في التحقيقات

المصدر: "النهار"
رضوان عقيل
رضوان عقيل
Bookmark
انفجار مرفأ بيروت (النهار).
انفجار مرفأ بيروت (النهار).
A+ A-
ترافق المسار القضائي للتحقيقات المفتوحة في تفجير مرفأ بيروت الذي يقوده المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، ارتدادات سياسية في البيئات الإسلامية وهي تبدي ارتيابها حيال ما بلغته الامور في هذا الملف المفتوح على معطيات أخرى حيث سيشكل مادة اساسية في الحملات الانتخابية. وكان الامين العام لـ" حزب الله" السيد حسن نصرالله أول من صوّب نحو آلية القضاء ومقاربته لهذا الملف إلى ان تم استكمال هذا المنحى في ما حمله مضمون الرسالة التي أوصلها القيادي في الحزب وفيق صفا إلى البيطار. ويتبين ان الاجواء الموجودة عند الحزب حيال هذا الملف تلتقي مع ما تعبر عنه هواجس قيادات سنية ولو بطريقة مختلفة، وهذا ما عكسه رؤساء الحكومات السابقون فضلًا عن دار الفتوى التي تؤمن بأن مصلحة البلد يجب ان تعلو على مصلحة الافراد. ولذلك تطالب بعدم استثناء أي شخص وإلى اي طائفة انتمى برفع الحصانات عنه في هذه القضية، من رئيس الجمهورية إلى أصغر موظف معني او له علاقة بالمرفأ ونيترات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم