السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

اندفاعة لـ"تعويم" باسيل… والحريري إلى الفاتيكان

المصدر: النهار
Bookmark
الرئيس ميشال عون في بكركري (نبيل اسماعيل).
الرئيس ميشال عون في بكركري (نبيل اسماعيل).
A+ A-
هل اصبح تعويم جبران باسيل فعلاً، كما توحي أوساطه، الممر الحتمي لتسوية سياسية تفك رهن تشكيل الحكومة الجديدة الأسيرة لدى فريق العهد بفعل التعطيل المتمادي الذي لا ينفك رئيس الجمهورية ميشال عون شخصيا ورئيس تياره باسيل، عن الاثبات يوميا انهما يتمسكان بنمطه جهراً ورمي تبعات الانهيارات التي يزيد التعطيل تفاقمها على الآخرين؟ واذا صح ان تعويم جبران باسيل الذي طلعت فكرته فجأة في أمسية عيد الفصح الغربي الاحد الماضي من مطبخ داخلي معروف صار هدف الجانب الأساسي من الحركة الجارية، فهل ستكون باريس مستعدة لرعاية التعويم وما يرجوه منه أصحاب هذا الهدف؟  الكثير من التساؤلات المريبة والمشككة والتي تبررها كل الظروف الخطيرة والدراماتيكية التي مرت منذ استقالة حكومة الرئيس سعد الحريري بعد انتفاضة 17 تشرين الأول ،2019 ومن ثم منذ تكليفه قبل نحو ستة اشهر تشكيل الحكومة العتيدة، أثيرت في الساعات الأخيرة وعشية معاودة  الحركة العامة والسياسية اليوم، ولكن التساؤلات كما المعطيات المتصلة بالملف الحكومي وتطوراته تمحورت حول ما اذا كانت هناك حركة جديدة او مقاربة جديدة تتولاها باريس مجددا ام ان الامر يتصل بمناورة واسعة يتولاها العهد وباسيل؟  اللافت في هذا السياق ان ملامح حركة مصرية وعربية مفاجئة برزت حيال لبنان في الساعات المقبلة الامر الذي فسرته جهات مطلعة بانه نتيجة تنسيق فرنسي واسع مع عدد من الدول العربية والغربية المؤثرة للدفع بقوة نحو احداث اختراق في ازمة تشكيل الحكومة العتيدة في لبنان. وعلم في هذا السياق ان وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي سيصل الى بيروت غدا حاملا رسالة من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم