الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

إليسا في "أنا سكّتين" مستقلّة... و"خوليو وفيروز" قصّة المشوار

المصدر: "النهار"
إسراء حسن
إسراء حسن
ملصق ألبوم "أنا سكتين".
ملصق ألبوم "أنا سكتين".
A+ A-
في السابع من أيار (مايو) فاجأت إليسا جمهورها وقدّمت ألبوماً مؤلّفاً من 12 أغنية لم يسبقه أيّ ترويج إعلانيّ أو حتّى تسريب.
 
إليسا المتمرّدة على من يقف في "سكّتها"، كشفت الستار عن ألبوم "أنا سكّتين" المستقل في أوّل تجربة إنتاجية لها عبر شركتها "E-Records" فيما تولّت شركة "روتانا" التوزيع الموسيقي، ليضم العمل 9 أغنيات جديدة إضافة إلى أغنيات منفردة صدرت منذ أشهر وهي: "بتمايل عل beat"، "كلو وهم" و"العقد".

الألبوم هويّة ثابتة لـ إليسا
يكرّس الألبوم هويّة ثابتة لفنانة تفضّل اللعب في دائرة فنية كانت سبباً في إبقاء لقب "ملكة الاحساس" حيّاً. لذلك تكرر تعاونها بالمصري مع أيمن بهجت قمر، محمد يحيى، محمد رحيم، لتكرّ السبحة مع عزيز الشافعي وتامر عاشور والشاعر نادر عبد الله. فيما واصلت فتح الصفحة الفنية مع الفنان الشامل مروان خوري في ثلاث أغنيات باللهجة اللبنانية.
 
وفور كشفها عن مولودها الجديد، توجّهت إليسا إلى جمهورها وقالت: "لقد كان هذا الألبوم بمثابة عمل حب والتغلّب على تحدّيات لا حصر لها على طول الطريق قبل طرحه، كل ما كنت أتمناه أن أشارككم فرحتي بالألبوم لنحتفل معاً".
 
وتابعت: "الألبوم ميخصنيش أنا لوحدي بس، لكن يخص كل روح اشتغلت من قلبها وبجهد فى الألبوم، ولكل معجب انتظره بصبر، فى النهاية الأشياء الجيدة تأتي لأولئك الذين ينتظرون، أخيراً ألبومي نزل ومتوفّر على كل المنصات الموسيقية".
 
أتت أغنيات "أنا سكّتين" كلعبة الـ"Puzzle"، في جمعها تخرج الرومانسية والمرأة غير الخانعة، وإيقاعات موسيقية تلعب على هرمون السعادة تارة وهرمون التمرّد تارة أخرى. فهي امرأة بحالة حب دائمة للرجل. وهي نفس هذه المرأة التي تحدّت ما تسمّيه "المجتمع الذكوري" وأصرّت على أن يولد ألبومها رغم المخاض العسير الذي دفعها في لحظة من اللحظات إلى التفكير في قرار التخلّي عن كل ما قدّمته للفن. لكنّها انتفضت كعادتها، ونفّذت الوعد الذي تعهّدت به أمام جمهورها في نهاية فيلمها الوثائقي "It’s Ok"، حينما قالت: "وح ينزل الألبوم".
 
صدر الألبوم على حين غفلة وحقق أرقاماً قياسية في نسبة المستمعين على "أنغامي" و"سبوتيفاي"، فيما تعرقل طريقه نحو مشاهدات "يوتيوب" بسبب النزاع القضائي بين إليسا وإحدى شركات التوزيع الموسيقي. لذلك، لاحظ مستمعو "أنا سكّتين" أنّ معظم الأغنيات التي أدّتها إليسا كانت فيها محاكاة لشخصها، وكأنها تخبرهم مجموعة قصص من روح الوجع والخيبات التي عاشتها، لتكمل سردها نافضة عنها الغبار ومتمسّكة بمسيرة فنانة وقوة امرأة قادرة على الوقوف في وجه رياح عاتية وتحويلها إلى هواء عليل فيه نسمات الهوى والنضج والفن... والحياة.
 
5 إطلالات ملكية
أطلّت إليسا في غلاف الألبوم عبر خمس إطلالات مع خلفية الجليد ونفحات الثلج. لذلك وقع خيارها على فستانين من توقيع المصمم اللبناني العالمي نيكولا جبران، الأول طويل باللون الأزرق الملكي، وآخر وردي طويل أيضاً. كما ذهبت بإطلالتها الثالثة إلى أرشيف مجموعة الخياطة الراقية لعام 1992 من Thierry Mugler بفستانٍ زيتي داكن وقُرن بـ"كاب" طويل من نيكولا جبران. وتابعت ظهورها الرابع بفستان باللون الأسود منمّق بأحجار كريستاليّة صغيرة هو من علامة Khaite. أمّا الفستان الخامس، فجاء باللون الفضّي المطرّز بأحجار السواروفسكي البرّاقة حمل توقيع La Bourjoisie.
 
إليسا في "أعياد بيروت" ورمزية مضاعفة
أغنية "خوليو وفيروز" التي كتبها ولحّنها ووزّعها محمد رحيم من أكثر الأغنيات تفاعلاً اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، ولعلّ السبب يعود إلى أنّ إليسا غنّت فيها لنفسها مستعيدة تفاصيل في بداية العمر أي مشوارها الفني، وظروف وقصص ذاقت بسببها مرارة الحياة. فعندما قدّمت إليسا الوثائقي "It’s Ok"، بكت بحرقة على والدها وتحدّثت بألم عن رحلة إصابتها بمرض السرطان، من دون أن تغفل ما تعرّضت له من حملات تنمّر وخذلان من أقرب المقربين منها وصولاً إلى معضلة خلافها مع إحدى شركات التوزيع الغنائي، لكنها كما قالت في الأغنية "لن تزعل وتضرب بوز"، لذلك عزمت قرارها وأصدرت الألبوم وأعلنت موعداً في 18 تموز المقبل للقاء جمهورها خلال افتتاحها مهرجان "أعياد بيروت". هي رمزية مضاعفة فيها الاحتفال بعودة الحياة إلى المهرجان بعد توقّف قسري بسبب الظروف التي عصفت بلبنان، واعتلاء إليسا المسرح حاملة معها مولودها الجديد.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم