الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

بعد اتهامه باعتداءات جنسية... "يوتيوب" يقطع عائدات إعلانات راسل براند

المصدر: "رويترز"
راسل براند (أ ف ب).
راسل براند (أ ف ب).
A+ A-
أعلن موقع "يوتيوب"، اليوم، أنّه منع راسل براند من جَني الأموال من قناته على الموقع بعد اتهام الممثل الكوميدي البريطاني بسلسلة من الاعتداءات الجنسية.

وقال براند، الذي كان أحد أبرز الممثلين الكوميديين والمذيعين في بريطانيا، يوم السبت، إنّ كل علاقاته كانت بالتراضي.

جاء ذلك بعد أن ذكرت صحيفة "صنداي تايمز" والبرنامج الوثائقي (ديسباتشز) على القناة الرابعة، أنّ أربع نساء اتّهمنَ الرجل البالغ من العمر 48 عاماً باعتداءات جنسية، بما في ذلك حالة اغتصاب، على مدى سبع سنوات كان فيها في أوجّ شهرته بين عامي 2006 و2013.

وأثارت الاتهامات موجة من الصدمة في وسائل الإعلام البريطانية وهيمنت على التغطيات منذ ظهورها يوم السبت.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اليوم، إنها أزالت بعض البرامج التي يظهر فيها براند بمنصتي (آي بلاير) و(ساوندز) بعد أن قرّرت أن بعض المحتوى التلفزيوني والإذاعي السابق "أصبح الآن دون توقعات الجمهور".

وقالت كارولين دينيناغ، رئيسة لجنة الثقافة والإعلام والرياضة بالبرلمان، إنّها كتبت إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) والقناة الرابعة وقناة جي.بي نيوز وكذلك شركة التكنولوجيا تيك توك بشأن هذه الاتهامات.

وقالت شرطة لندن، أمس الاثنين، إنّها تلقّت اتهاماً بالاعتداء الجنسي يعود إلى عام 2003.

وتمكّن براند، الزوج السابق للمغنية الأميركية كاتي بيري، من بناء قاعدة من التابعين تضم ستة ملايين متابع على قناته على "يوتيوب".

وتضمّنت مقاطع الفيديو الأخيرة مقابلة مع المذيع السابق على قناة "فوكس نيوز"، تاكر كارلسون، ومناقشات حول كل شيء بدءاً من فيروس كورونا وحتى الأجسام الطائرة المجهولة والرقابة والرفاهية.

وأعلنت "يوتيوب"، المملوكة لشركة "ألفابت"، الشركة الأم لـ"غوغل"، أنّها أوقفت تحقيق الدخل على قناة براند بعد أن انتهك سياسة المسؤولية الخاصة بمن ينشئون المحتوى.

إلى ذلك، قال متحدث باسم "يوتيوب": "إذا كان سلوك مُنشئ المحتوى خارج النظام الأساسي (للمنصة) يلحق الأذى بمستخدمينا أو موظفينا أو نظامنا البيئي، فإنّنا نتخذ إجراءات لحماية المجتمع".

وسألت دينيناغ منصة "تيك توك" عمّا إذا كان براند لا يزال قادراً على تحقيق الدخل من منشوراته. كما طلبت أيضاً تقارير من هيئة الإذاعة البريطانية والقناة الرابعة حول تحقيقاتهم في الأمر.

وأصدر براند رسالة بالفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت نفي فيها "الادعاءات الجنائية الخطيرة للغاية" قبل ساعات من نشرها.

وقال: "تتعلّق هذه الادعاءات بالوقت الذي كنت أمارس فيه العمل العام، عندما كنت أظهر في الصحف طوال الوقت، وكذلك في الأفلام"، مضيفاً أنّ "علاقاتي كانت دائماً بالتراضي".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم