الأحد - 21 نيسان 2024

إعلان

باريس هيلتون: مرّ الأمير هاري بالكثير... والليدي ديانا كانت قدوتي

المصدر: "النهار"
باريس هيلتون والأميرة ديانا
باريس هيلتون والأميرة ديانا
A+ A-

كشفت النجمة الأميركيّة باريس هيلتون عن حبّها الكبير للأميرة ديانا وتمنّياتها بأن تصبح مثلها عندما كانت مراهقة، معبّرةً عن حزنها حول ما اضطّر الأمير هاري إلى مواجهته بعد وفاتها.

وشرحت هيلتون أنّها كانت تعتبر الأميرة ديانا "مثلها الأعلى"، وحاولت جاهدة في صغرها أن تحذو حذوها قبل أن ينتشر شريطها الجنسيّ ويدمّر كلّ أحلامها.

 
 

ورغم أنّ الشريط الجنسيّ لهيلتون مع صديقها السابق ريك سالومون أدّى إلى جعلها من أشهر الأشخاص في العالم عام 2003، إلّا أنّه أثّر سلباً على سمعتها وصورتها.

وقد أكّدت النجمة أنّه تمّ بيع الشريط آنذاك من دون موافقتها، وهدف المسرّبين كان تحقيق الأرباح والمشاهدات.

 
 

وتابعت أنّها خسرت بسبب الشريط حلمها بأن تكون مثل الأميرة ديانا، أو أن يُنظر إليها بنفس الطريقة. فقد رغبت في الماضي أن يعتبرها الجمهور فتاة من عائلة ملكية في الولايات المتحدة.

كذلك، قالت هيلتون في إحدى المقابلات أنّ" قلبها ينفطر" على الأمير هاري الذي فقد والدته في طفولته.  

وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت قرأت كتاب السيرة الذاتية الذي نشره الأمير هاري في الأشهر الماضية، أجابت باريس: "لقد قرأته وشاهدت المسلسل أيضاً".

وتابعت: "لقد مررت بالكثير، ولا أستطيع تخيّل فكرة فقدان أمي، كانت الأميرة ديانا دائماً قدوتي".

وأردفت: "يؤلمني قلبي عندما أتذكّر أنّه كان عليهم عيش كلّ تلك الأمور. أعرف جيّداً كيف هو الحال مع وسائل الإعلام. يمكن أن يكون الأمر صعباً للغاية عندما يغزون حياتكم باستمرار، وقد مرّ الأمير بهذه المشكلة طوال حياته".

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم