الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

الفرنسيّ بي بي ناصري يتّهم صنّاع "رمسيس باريس" باستغلال صورته... والمنتج يردّ

المصدر: لمياء علي-النهار
 بي بي ناصري
بي بي ناصري
A+ A-
أعلن الفنّان الفرنسيّ بي بي ناصري عن تعرّضه للخداع من المخرج أحمد خالد موسى والمنتج ريمون رمسيس، حيث تمّ استغلال صورته في فيلمهما "رمسيس باريس"، ولم يحصل على أجر نظير ذلك.
 
وأكّد ناصري أنّه تواصل مع المستشار القانونيّ ياسر قنطوش كي يتّخذ الإجراءات القانونية كافة، ضدّهما.
 
وردّ ريمون رمسيس على هذه الاتّهامات خلال تصريحات خاصّة لـ"النهار" حيث قال: "لا تعليق؛ حيث لا يُمكن لأيّ شخص أن يقنع ممثلاً أجنبيّاً بالتمثيل في عمل ما، ويؤجّل أجره بل يحصل عليه مقدّماً"، مضيفاً: "بي بي كان يعمل بأجر يوميّ ولا علاقة لي بالتعاقد معه، لأنّ هذه الأمور ودفع المستحقات يتمّان عن طريق الشركة التي تعاقدنا معها".
 
وتابع: "كان التعاقد أن يرشّحوا لنا ما يخصّ الفيلم كلّه في باريس، من مواقع تصوير أو تصاريح أو ممثلين وغير ذلك، وبيننا وبينهم عقد واضح وصريح".
 
وكان الفنان الفرنسيّ قد تحدّث منذ ساعات عن تفاصيل استغلال مشاهده خلال فيديو له عبر "يوتيوب"، وقال إنّه فوجئ بظهوره ضمن الإعلان التشويقيّ للفيلم الذي شارك فيه ولم يحصل على مستحقّاته مثل الشركة المنفّذة للفيلم بفرنسا وأعضاء فريق عملها الذين لم يحصلوا على مستحقّاتهم، ما اضطرّه إلى ملاحقة الشركة المنتجة بالعديد من البلاغات داخل فرنسا وأيضاً في مصر.
 
وأضاف أنّه رفض استكمال تصوير مشاهده لعدم الحصول على مستحقّاته، ولكنّه فوجئ بأنّهم استعانوا بـ"دوبلير" يشبهه واستكملوا به هذه المشاهد، وقاموا باستخدام صورته في إعلان الفيلم.
 
كما قاموا خلال فترة إقامتهم في فرنسا بتصوير المشاهد هناك باستغلال معدّات وملابس، وارتياد العديد من الأماكن والمطاعم دون سداد أيّ مقابل، ونظراً لأنّه معروف في فرنسا ارتبطت صورته بهم.
 
واختتم موضحاً أنّه طالبهم بعدم استغلال صورته وعدم عرض الفيلم بصورته، وإذا كانت لديهم الرغبة في عرض الفيلم يمكنهم حذف مشاهده والاستعانة بممثّل آخر، لأنّ ما حدث يجعل صورته مشوّهة في فرنسا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم