الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

بعد انتشار الصور المزيفة... "ميد جورني" تنوي حظر صور بايدن وترامب في موسم الانتخابات

المصدر: "النهار"
الرئيسين ترامب وبايدن
الرئيسين ترامب وبايدن
A+ A-
مع ظهور أدوات الذكاء الاصطناعي، التي يمكنها إنشاء صور ومقاطع فيديو معدّلة بسرعة، أصبحت الصور المزيّفة في عالم السياسة سبيلاً للتضليل، وصنعها أسهل من أيّ وقت مضى، مما حدا شركة "Midjourney" (ميد جورني) إلى حظر الصور السياسية تمامًا، وفقًا لـ"بلومبرغ".
 
بحسب ما ورد، أخبر ديفيد هولز، الرئيس التنفيذي لشركة "Midjourney"، المستخدمين خلال جلسة على منصّة "Discord" بأن الشركة تقترب من حظر صور مثل صور الرئيس الأميركي الحالي جو بايدن، والرئيس السابق دونالد ترامب، خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، في فترة الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وصرّح هولز للمستخدمين الذين حضروا الجلسة بأن ترامب مثير للاهتمام. ومع ذلك، ربّما يكون من الأفضل عدم التدخّل والانسحاب قليلاً خلال هذه الانتخابات.
 
 
 
ووفقاً لـ"بلومبرغ"، فقد استخدم البعض سابقًا الذكاء الاصطناعي الخاصّ بالشركة لإنشاء صور مزيّفة، يظهر فيها ترامب معتقلاً. وبعد ذلك، قامت الشركة بإنهاء التجارب المجانية لبرنامج الصور الخاصّ بها المدعوم بالذكاء الاصطناعي بعد أن انتشرت تلك الصور، إلى جانب صور مزيّفة للبابا.

في الوقت الحالي، لدى الشركة بالفعل قواعد معمول بها، تحظّر إنشاء صور مضلّلة "لشخصيات عامة" و"تصوير الأحداث" مع "إمكانية التضليل".
 
وبطبيعة الحال، فإن حظر الشركة صور السياسيين البارزين لن يؤدي إلا إلى حماية منصّتها من إثارة غضب النقاد، لكنها لن تمنع استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في حملات التضليل السياسي أو في نشر معلومات مزيفة تهدف إلى التلاعب بالانتخابات ككلّ.
 
كذلك، اتّخذت شركات التكنولوجيا الأخرى خطوات للمساعدة في منع التضليل السياسي، أو على الأقل للمساعدة في تسهيل التعرّف على مواضعه.
 
في هذا السياق، سيبدأ برنامج "ChatGPT" قريبًا في وضع علامات على الصور التي تمّ إنشاؤها باستخدام "DALL-E 3"، بينما تعمل شركة "ميتا" على تطوير تقنية يمكنها اكتشاف أي صورة أو فيديو أو مقطع صوتيّ أنشئ باستخدام الذكاء الاصطناعي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم