الأربعاء - 28 شباط 2024

إعلان

دورتموند يستعرض ويتصدّر وبوخوم يعمّق جراج لايبزيغ

المصدر: "أ ف ب"
لاعبو دورتموند.
لاعبو دورتموند.
A+ A-
عاد بوروسيا دورتموند بقوة إلى سكة الانتصارات واكتسح ضيفه كولن 6-1 ليقفز موقتاً إلى الصدارة، فيما صعق نادي بوخوم ضيفه لايبزيغ وأسقطه بهدف نظيف، ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني في كرة القدم السبت.
 
ومن بين سداسية دورتموند ثنائيتان لنجميه العاجي سيباستيان هالر (17 و69) وماركو رويس (32 و70)، إلى جانب هدفي البرتغالي رافايل غيريرو (15) والهولندي دونييل مالين (36)، فيما أحرز دافي سيلكه هدف كولن الوحيد (42).
 
وبهذا الانتصار، ارتقى دورتموند إلى صدارة ترتيب الـ"بوندسليغا" مع 53 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن بايرن ميونيخ بطل ألمانيا عشر مرات توالياً وحامل اللقب الذي يحلّ الأحد ضيفاً على باير ليفركوزن التاسع (34 نقطة).
 
أما كولن، فبقي في المركز الثالث عشر مع 27 نقطة بعد خسارته الثانية توالياً، وفشل بتحقيق الفوز للمباراة الخامسة على التوالي.
 
وافتتح دورتموند التسجيل في الدقيقة 15 عن طريق غيريرو بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، قبل أن يضيف هالر المتألق الهدف الثاني بعد دقيقتين إثر عرضية من غيريرو نفسه.
 
وفي الدقيقة الثانية والثلاثين، كان غيريرو حاضراً من جديد لنمريرة حاسمة إلى زميله رويس الذي أحرز الهدف الثالث، قبل أن يضيف دونييل الرابع (36).
 
وقبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، قلّص سيلكه النتيجة لكولن بتسديدة من داخل منطقة الجزاء (42).
 
وفي الشوط الثاني، كان كل من هالر ورويس على موعد مع الثنائية، إذ أحرز العاجي الهدف الخامس لفريقه بعد متابعة داخل منطقة الجزاء (69).
 
وأنهى رويس مهرجان السداسية بهدف في الدقيقة 70، ليصبح ثاني الهدافين التاريخيين للنادي الألماني.
 
ويلعب دورتموند المباراة المقبلة ضد بايرن ميونيخ في الأول من نيسان بعد فترة التوقف الدولي، لحسم الصراع على الصدارة.
 
لايبزيغ يتخبّط
وفرمل بوخوم مساعي لايبزيغ في معركة رباعي المقدمة، بهدف نظيف سجّله الصربي إيرهان ماسوفيتش في الشوط الثاني.
 
وبدا لايبزيغ الذي كان يسعى إلى التعافي ومصالحة جماهيره بعد الإذلال بسباعية نظيفة أمام مانشستر سيتي الإنكليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، فاتراً ومن دون نجاعة هجومية.
 
ومع انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، تمكّن بوخوم من تسجيل هدف الفوز بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني، عندما تنقّلت الكرة عالية في منطقة الجزاء عقب ركلة ركنية، اقتنصها ماسوفيتش برأسه وحوّلها في الشباك (48).
 
وأتيحت فرصة متأخرة للاعب وسط لايبزيغ المجري دومينيك تشوبوشلاي لإدراك التعادل، لكن تسديدته اصطدمت بالقائم الأيسر وارتدت إلى أحضان حارس مرمى بوخوم مانويل رايمان (90 +2).
 
وبهذا الفوز الثاني على التوالي لبوخوم، بات النادي في المركز الرابع عشر مع 25 نقطة وبفارق أربع نقاط عن منطقة ملحق الهبوط.
 
أما لايبزيغ، فبقي في المركز الرابع مع 45 نقطة، ويمكن أن يخسر هذا المركز في حال فوز أو تعادل أونيون برلين أو فرايبورغ في مباراتيهما الأحد.
 
من جهة أخرى، منحت ركلة جزاء في الأنفاس الأخيرة نادي شالكه تعادلاً أمام مضيفه أوغسبورغ 1-1.
 
فقد كان أصحاب الأرض سبّاقين إلى التهديف في الدقيقة 51 من المباراة عن طريق آرني ماير، وبدا أوغسبورغ في طريقه إلى تحقيق فوز مهم.
 
لكن بطاقة حمراء للبوسني إرمدين ديميروفيتش في منتصف الشوط الثاني، فتحت الباب أمام هجوم ضاغط لشالكه الذي تمكّن من إدراك التعادل بركلة جزاء نفّدها ماريوس باتلر (90+3).
 
وهذه هي المباراة الثامنة توالياً لشالكه من دون خسارة، لكنه رغم ذلك لا يزال في المركز السابع عشر ما قبل الأخير مع 21 نقطة، فيما يقبع أوغسبورغ في المركز الثاني عشر مع 28 نقطة.
 
في المقابل، حقق هوفنهايم انتصاراً على هرتا برلين 3-1، بفضل ركلتي جزاء في الشوط الأول.
 
وسجّل ثلاثية هوفنهايم الكرواتي أندريه كراماريتش (24 و37 من ركلتي جزاء) والتوغولي إيهلاس بيبو (51)، فيما أحرز المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش هدف هرتا الوحيد (90+2).
 
وهذا الانتصار الأول لهوفنهايم منذ تشرين الأول الماضي، منهياً سلسلة من ثماني هزائم متتالية.
 
وفي مباراة أخرى، سجّل المصري عمر مرموش هدفاً في الشوط الثاني ليمنح فريقه فولسبورغ فوزاً على مضيفه شتوتغارت 1-صفر، ويبقي على آماله في التأهل إلى "كونفرنس ليغ".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم