الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 18 °

إعلان

الأزمة أنهكت جيوبنا... كم تُكلِّف ورشة طلاء المنزل هذه الأيام؟

المصدر: "النهار"
فرح نصور
دهان (تعبيرية).
دهان (تعبيرية).
A+ A-
 لا يختلف اثنان على انعكاس أزمة الدولار على حياة المواطنين، بحيث أصبحت أبسط أمورهم تكلّفهم رواتبهم، ومنها طلاء المنزل. وكانت ورشة الدهان سابقاً تزعج أصحاب المنزل من حيث ما يرافقها من فوضى ورائحة مزعجة، أمّا الآن، فأُضيفت إليهما كلفة طلاء المنزل، فهو وإن كان صغيراً، يكلّف أقلّه راتب شهرٍ كامل وأكثر، لمَن ما زالوا يتقاضون بالليرة على سعر الصرف القديم، وهم كثر. كيف تغيّرت أسعار الطلاء وكم يكلّف طلاء منزل أو غرفة في ظل الأسعار المحلِّقة؟ وماذا عن سعر الطلاء المحلي؟
 
عزم محمد الانتقال من منزله في عزّ تحليق سعر الدولار، وبات مرغَماً على شراء جميع مستلزمات طلاء المنزل بالدولار، "كلفة الطلاء مع أجرة يد معلّم الدهان غالية جداً، وأنا أتقاضى مدخولي بالليرة، لكنّني اضطررت إلى أن أدفع الكلفة المطلوبة بالدولار أو على سعر الصرف اليومي لكي انتقل إلى منزلي الجديد فأصبحت تحت أمرٍ واقعٍ لا مفرّ منه، فالمواطن الذي يتقاضى بالدولار، يجد المبلغ الذي دفعته مناسباً جداً له لا بل أنّه يعتبر نفسه قد وفّر واستفاد من هذه الظروف، بينما لمواطنٍ يتقاضى مليون و500 ألف ليرة مثلي، يخسر كثيراً، إذ ارتفعت الأسعار نحو ثمانية أضعاف لورشة دهان"، يقول محمد.
 
اشترى جميع مستلزمات طلاء منزله بنحو 1000 دولار على سعر صرف السوق، من طلاء ومعجون وسواه، أي على سعر صرف 8900 ليرة عندما انتقل منذ أسبوعين تقريباً، وكذلك دفع أجرة يد معلم الدهان الذي طلب منه 430 دولاراً على سعر الصرف نفسه. وكلّفته ورشة طلاء منزله كاملاً 1500 دولار. ويضيف:"بحثت عن سعر ورشة تناسبني أكثر في ظل هذه الظروف الصعبة، وعن معلّم دهان لا يتقاضى أجرة يده بالدولار، لكن عبثاً، وجدت هذا العرض أفضل العروض، رغم غلائه، مع الأسعار الخيالية الراهنة". 
 
وبحسب محمد، وهو موظّف في القطاع الخاص، كان معلّم الدهان يتقاضى نحو 1500 دولار على سعر 1500 ليرة لطلاء شقة بمساحة شقته، أي خمسة غرف، "كان هذا السعر منطقياً". لكن الآن، أصبح مبلغ 1500 دولار ككلفة طلاء المنزل كلّها على سعر الصرف اليومي الذي صرفه حينها، يُقدَّر بنحو 13 مليون ونصف مليون ليرة، أي "صار مبلغاً جنونياً لطلاء منزل بمساحة منزلي، فهذا الأخير لم يكن بحاجة لعمل شاق، إنّما لترتيب الدهان لكي أنتقل إلى منزلٍ جدرانه نظيفة، ولا أعرف لماذا أجرة يد المعلم أصبحت بالدولار أيضاً، فهذا جنون "، بحسب ما يروي محمد.
 
يفصّل محمد بلوق، وهو معلّم دهان، كيف تغيّرت الأسعار في مجال عمله، ويتحدّث عن لوازم الدهان البسيطة والأساسية من دون الحديث عن علامات تجارية. فمن حيث كلفة الطلاء أو الطرش، كان يراوح سعر الدلو منه ما بين 35 و40 ألف ليرة، أمّا الآن فأصبح 190 ألف ليرة. وكان سعر ورقة الحفّ (ورقة الزجاج) 500 ليرة، وأصبحت 3500 ليرة. أمّا علبة المعجون الصغيرة، فكان سعرها 10 آلاف ليرة سابقاً، وأصبح سعرها اليوم 40 ألف ليرة، "أي ازداد سعرها ثلاثة أضعاف"، وأصبح سعر دلو المعجون المُستخدَم للطلاء، 120 ألف ليرة.
 
ويختلف سعر دلو الطلاء أيضاً بحسب وظيفته، فالطرش العادي الذي لا يمكن تنظيفه، سعر دلوه الصغير 60 دولاراً وهو ذو علامة تجارية الفاخرة. أمّا دلو الطلاء "الكاوتشوك" والذي يمكن تنظيفه، فسعره 450 ألف ليرة، وسعر دلو "النصف كاوتشوك" 350 ألفاً.  
 
أجرة يد معلّم الدهان تغيّرت أيضاً، بحسب بلوق، رغم أنّها لا تخضع للدولار، "لكن هناك معلّمي دهان رفعوا أجرة يدهم مع ارتفاع الأسعار في البلد، وهناك مَن يتقاضى أجرة يده للدهان على كل غرفة في المنزل 400 ألف ليرة"، مضيفاً أنّ "حركة العمل تراجعت بالتأكيد، وأصبح بعض الناس يتّجهون إلى طلاء منازلهم بأنفسهم بسبب الأزمة الاقتصادية الراهنة لتوفير أجرة يد معلم الدهان".
 
وما زال بلوق يتقاضى أجرة يده على السعر القديم. ويلفت إلى أنّ أجرة يده لطلاء غرفة ما، يختلف بحسب ما تتطلّب من عمل، لكن كسعرٍ وسطي ولطلاء غرفة عادية، يتقاضى المعلم بلوق 300 ألف ليرة، من دون كلفة المستلزمات. 
 
وتبلغ كلفة طلاء غرفة عادية بطلاء "نصف كاوتشوك" إضافة إلى أجرة يد معلم الدهان، وكسعر وسطي، ما بين 700 إلى 750 ألف ليرة، وفق بلوق. ويضيف أنّ كلفة طلاء منزل بشكل كامل يوفّر على صاحبه من كلفة الطلاء ولو بشكلٍ محدود. لكن على سبيل المثال، يقدّر بلوق كلفة طلاء منزلٍ مكوّن من ثلاث غرف نوم وصالون وسفرة ومطبخ، بحوالى 2200000 ألف ليرة، ما بين أجرة يده وكلفة الطلاء التي تزيد وفق مساحة المنزل وكلفة لوازم الدهان. 
 
وأصبح سعر طلاء الجدران في السوق بالدولار، وحتى المصنوع منها في لبنان. وفي لمحة عن أسعار براميل الطلاء المستورَدة، نجد سعر برميل الطلاء العادي في إحدى مؤسسات استيراد الدهان الشهيرة، يبدأ من 30 دولاراً، و"النصف كاوتشوك" يراوح ما بين 50 إلى 60 دولاراً، و"الكاوتشوك" نحو 75 دولاراً. وجميع هذه الأسعار هي أسعار اللون الأبيض فقط من الطلاء، لأنّ السعر يختلف مع اختلاف الألوان، مع العلم أنّ برميل الطلاء يحتوي على 4 كيلوجرامات منه، ولطلي غرفة واحدة يحتاج الدهان إلى أكثر من برميل. وتسديد ثمن هذا الطلاء، كما هو معلوم، هو إمّا بالدولار، إمّا على سعر اليومي للصرف.
 
أمّا أسعار الدهان المصنوعة في لبنان، فهي أيضاً بالدولار. وتقول مديرة المحاسبة في أحد هذه المصانع، أنّ سعر برميل الطرش العادي هو 36 دولاراً وسعر برميل دهان "الكاوتشوك" 56 دولاراً و"السوبر كاوتشوك" 82 دولاراً، ويمكن الزبائن دفع ثمن الدهان بالدولار أو بحسب سعر الصرف اليومي، "لكن أسعارنا مثلاً مثل اليوم، نبيع على سعر صرف 7400 ليرة في محاولة للبيع، لأنّ الحركة جامدة في السوق".
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم