الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

انقطاع الانترنت وارتفاع كلفته من السيناريوات الواردة... ماذا ستفعل القطاعات؟

المصدر: "النهار"
كميل بو روفايل
Bookmark
هل ينقطع الانترنت؟ (تعبيرية - أ ف ب).
هل ينقطع الانترنت؟ (تعبيرية - أ ف ب).
A+ A-
بدأت الشركات، التي استمرّت بعملها في لبنان على رغم التدهور الخطير الحاصل، بالتفكير جدياً بالانتقال إلى الخارج، أو أقلّه بتوسيع فروعها الخارجية التي ستتيح لها إكمال نشاطها المحلي. الأمر اختلف الآن، فالموضوع ليس تأمين دولارات بغية شراء اللوازم، إنما الخطر جدي على صعيد انقطاع الخدمات الأساسية التي تعدّ ركن القطاعات الإنتاجية. طرحت تغريدة مدير عام هيئة "أوجيرو" عماد كريدية، التي انتقدها متابعون بشدّة، تساؤلات عدّة حول جديّة انقطاع خدمة الانترنت في مراحل مقبلة. صحيح أنّ "التهويل" تكاثر في الفترة الأخيرة، إلّا أنّ أسوأ السيناريوات التي لم نتخيل إمكان حدوثها، انتهى الأمر بأننا اختبرناها، فالدولار حلّق وتجاوز الـ14000 ليرة في الأيام الأخيرة، والودائع تبخرت، والأدوية فقدت... وفي رحلة السقوط الحرّ، كل شيء وارد.اعتبر البعض أنّ حلحلة أمر سلفة كهرباء لبنان، وتوقيع المستندات اللازمة من رئيسي الجمهورية والحكومة، ومن وزير المال، من شأنه أن يستبعد خطر انقطاع الكهرباء، وتالياً التخفيف على مولّدات "أوجيرو"، فكريدية أوضح الأحد لـ"النهار" أنّ "المازوت متوافر الآن، والمنشآت النفطية تمدّ الهيئة بالكميات اللازمة التي ارتفعت ثلاثة أضعاف عن تلك المسلمة قبل البدء بالتقنين الحادّ"، وأكمل أنّ "أساس الخطر اليوم، هو عدم قدرة مولدتنا على تحمّل هذه الفترات الكبيرة من الانقطاع الكهربائي، فذلك قد يؤدي إلى انقطاع الانترنت جزئياً في المناطق، لكن الخطر يكمن في المرحلة التي قد ينقطع فيها المازوت، ويتعذر حينها تأمين خدمة الانترنت".انتُقد كلام كريدية لأنه استبق مرحلة انقطاع المحروقات، ولأنّه طرح مشكلة استراتيجية في مقطع قصير على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين الأمر يتطلب مسؤولية أكبر على عاتق هيئته ووزارة الاتصالات وكذلك على عاتق السلطة التنفيذية برمتها. لأنّ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم