الأربعاء - 07 كانون الأول 2022
بيروت 20 °

إعلان

هل الذهب اللبناني في خطر؟

المصدر: النهار
موريس متى
Bookmark
هل الذهب اللبناني في خطر؟ (تعبيرية - أ ف ب).
هل الذهب اللبناني في خطر؟ (تعبيرية - أ ف ب).
A+ A-
يعود الكلام عن الذهب وهو الاحتياط اللبناني الاكبر والأضمن حتى ساعته اذ ان سبائك الذهب الـ 7000 الموزعة ما بين بيروت والولايات المتحدة الاميركية، تعتبر أصدق من ارقام غير أكيدة للاحتياط الالزامي المتوافر لدى مصرف لبنان. وتتناقض الاقتراحات والجدالات بين قائلين بضرورة الافادة من هذا المخزون في الازمة الحالية، فيما يعتبر اخرون ان الطبقة التي سرقت الاموال تطمح الى القضاء على ما تبقى من ثروة لبنانية لتقضي عليها وعلى البلد. خلف الجدران المحصنة في قلعة فورت نوكس، وهي الخزانة الرئيسية لاحتياط الذهب في الولايات المتحدة الاميركية، يخزن القسم الاكبر من احتياط الذهب اللبناني.  الى هذا المبنى الذي شيد في العام 1936، وهو اكثر المباني حراسة في العالم، نقل مصرف لبنان كمية كبيرة من الذهب في منتصف السبعينات واوائل الثمانينات لاسباب امنية. وبعدما كان طرح بيعه او رهنه من المحرمات، ها هي خيارات استخدامه كمنقذ تبرز حاليا في الكواليس كبديل من رفع الدعم وبعد وصول العملات الاجنبية في "المركزي" الى قعر الهاوية. هذا الطرح لم يجرؤ احد على تبنيه حتى الآن، لكنه يعيدنا الى أيام العز، وقت كان سعر صرف الدولار يساوي ليرتين وعشرين قرشا. آنذاك، وتحديدا في ستينات القرن الماضي، وضع رئيس الجمهورية الراحل الياس سركيس الدولة اللبنانية في قلب النادي الذهبي بعد شراء خمسة ملايين اونصة ذهب لحساب خزينة الدولة، ليتحول الى رئيس من ذهب لدولة من خشب. وقتذاك، استغرب كثيرون ما قام به الرئيس سركيس ليفهم الجميع في ما بعد ان هذه الخطوة حمت الاستقرار النقدي. في السنوات اللاحقة، بدأت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم