الخميس - 19 أيار 2022
بيروت 20 °

إعلان

المخارج لمعالجة أزمة المحروقات متوافرة... فهل يمكن اعتمادها؟

المصدر: النهار
Bookmark
تعبيرية ("النهار").
تعبيرية ("النهار").
A+ A-
تحتل "طوابير الذل" أمام محطات المحروقات سلّم الأولويات في جدول يوميات المواطن اللبناني، وتطول فترة الانتظار يوماً تلو الآخَر على وقع انهيار سعر الصرف. وقد قررت الحكومة أواخر حزيران الماضي الاستمرار بالدعم، ولكن على سعر صرف أعلى بهدف الحد من الخسائر. ولم تؤدِّ هذه الخطوة الى تفادي غضب الشارع أو تأمين المحروقات في الأسواق، فأزمة الطوابير مستمرة وتتزايد وتيرة الإشكالات الناتجة عنها. وفق الباحث الاقتصادي والقانوني في المعهد اللبناني لدراسات السوق كارابيد فكراجيان، فإن الدعم على أساس سعر صرف 3,900 ليرة للدولار "لا يخفض استنزاف احتياط مصرف لبنان بالمقارنة مع العام الماضي، بل سيبقى أعلى، بسبب الانهيار المتزايد لسعر الصرف. فقد كان "المركزي" يدعم المحروقات بنسبة 90% على سعر صرف 1515 ليرة في مقابل الدولار، عندما كان معدل سعر الصرف الحقيقي للعام 2020 نحو 5 آلاف ليرة للدولار. وبذلك كان مصرف لبنان يخسر 62 دولاراً عن كل عملية استيراد تبلغ قيمتها 100 دولار، أي يتكبد 62% من قيمة كل عملية استيراد. أما اليوم، فعلى رغم اعتماد سعر صرف 3.900 للدعم ونسبة تغطية 85%، ارتفعت خسارة مصرف لبنان إلى 68 دولاراً لكل عملية استيراد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم