الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

شركتان لبنانيتان ناشئتان على طريق الفوز مع بيبسيكو

المصدر: "النهار"
صورة لفريق العمل.
صورة لفريق العمل.
A+ A-
مادة إعلانية
 
للسنة الثانية على التوالي، بادرت شركة بيبسيكو بدعم روّاد الأعمال والشركات الناشئة في العالم العربي، ومساعدتهم على توسيع نطاق أعمالهم، وذلك من خلال برنامجها الرّائد Greenhouse Accelerator: نسخة الاستدامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتمحورت نسخة هذا العام حول موضوع الزراعة المستدامة، لتفتح الباب أمام تطوير المزيد من الابتكارات والحلول المتقدمة في هذا المجال بالتعاون مع شركات ناشئة من المنطقة.
 
ياسمين فنصة: 20 ألف دولار للشركات الناشئة المتأهلة و100 ألف دولار للشركة الفائزة
عن الشركات المشاركة في النسخة الثانية، لا سيما اللبنانية منها، والمعايير المتّبعة لاختيار الفائز، تحدثت مديرة الاستدامة في الشرق الأوسط لدى "بيبسيكو" ياسمين فنصة لـ"النهار"، مشيرة إلى مشاركة 180 شركة من 18 دولة عربية في البرنامج هذا العام، اختيرت منها 6 شركات بعد عملية تقييم صارمة على عدة مراحل، وهي: "دودة" (Dooda Solutions)؛ واي واي ري جين (YY ReGen)، نورنيشن للطاقة المتجددة (NoorNation) ؛ روبوكير (RoboCare)؛ سمارت دبليو تي آي (SmartWTI)، سمارت غرين (Smart Green).
وكشفت فنصة أنّ عدد الطلبات المُقدّمة من لبنان تضاعف مقارنة بالعام الماضي، ما يدلّ على الآفاق الواعدة لدى الشركات الناشئة ورغبتها في قيادة دفة التحول الإيجابي ولعب أدوار ريادية في المنطقة. واستطاعت شركتان لبنانيتان من أصل 20 شركة التأهل إلى المرحلة الثانية وهما Dooda Solutions وYY ReGen.
كما أكدت حرص بيبسيكو على اختيار الشركات الناشئة التي تمتلك مؤهلات متميزة وتتوافق رؤيتها مع أهداف الاستدامة المندرجة ضمن استراتيجية "بيبسيكو الإيجابية" (pep+)، إلى جانب قابليّة التوسّع، وأهميّة المشاريع المقدّمة بالنسبة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وكشفت أن الشركات المتأهلة حصلت على منحة أولية تبلغ 20 ألف دولار أميركي لدعم أنشطتها وتطوير ابتكاراتها، وهي تعمل خلال هذه المرحلة مع مدرّبين محدّدين وخبراء إقليميين متخصصين وخبراء من شركة بيبسيكو لتطوير مشاريعها، على أن تحصل الشركة الفائزة على منحة نقدية بقيمة 100 ألف دولار أميركي إضافية. وأوضحت أنه سيتم اختيار الشركة الفائزة استنادًا إلى معايير أساسية، منها حجم نمو عائداتها مقارنة بالعام الماضي، وكيفية استخدامها للمنحة الأولية ومستوى التعاون مع المدرّبين ومستوى التقدم المُحرز.
 
لماذا تميّزت "Dooda Solutions" و"YY ReGen" وكيف تتحضّران للمرحلة المقبلة؟
يتمحور عمل "دودة" (DOODA) حول الاستفادة من ديدان الأرض لمواجهة تحدّيات الاستدامة الملحّة في القطاع الزراعي، ولها خبرة كبيرة في تربية ديدان الأرض وإنتاج السّماد الدّودي المكوّن من النفايات العضوية التي تنتجها هذه الديدان. لذا تعمل منتجات "دودة" على تجديد صحّة التربة من خلال تحسين بنيتها وتزويدها بالمغذّيات والعناصر الضروريّة، وتحسين النّشاط الميكروبي والقدرة على المحافظة على الرطوبة لوقت أطول، ما يقلّل من الحاجة إلى الأسمدة الكيماويّة ويسهم في ترشيد استهلاك المياه، وبالتالي يقلّل التّلوث البيئي ويعزّز استدامة التربة.
اما "YY Regen" فقامت بابتكار نظام ReGen-R8 للطاقة الشمسية بهدف توفير "الطاقة النظيفة" عند الطلب من خلال نموذج "الطاقة كخدمة"، ما يقدمّ بديلًا صديقًا للبيئة بكلفة معقولة، مركّزة بشكل أساسي على مساعدة المزارعين والشركات الريفية التي تفتقر إلى الموارد المالية ولا قدرة لديها لتحمّل تكلفة أنظمة الطاقة الشمسية.
 
المديرة العامة لشركة Dooda Solutions ندى غانم أكدت في حديث لـ"النهار" أن فرصة العمل مع شركة عالمية عريقة ورائدة كشركة بيبسيكو، ستتيح لشركتها إمكانية الحصول على دعم كبير وإرشادات قيّمة من جهة، وستعزز رؤية علامتها التجارية ومصداقيّتها من جهة أخرى، فضلًا عن إتاحة المزيد من الشراكات وقنوات التوزيع وفرص التوسّع في السوق ونسج علاقات بنّاءة مع خبراء ومستثمرين وعاملين في هذا المجال.
 
فيما رأى المدير التنفيذي للعمليات في YY ReGen حسن جعفر أن هذه التجربة ستساعدهم في إدخال تحسينات على المنتج خصوصًا بما يتعلّق بـ AI-powered chatbot أي روبوت الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي وكل ميزات التحكّم عن بعد الأخرى. أما على الصعيد التجاري فلفت إلى مسألة تعزيز الشراكة الصناعية ضمن النظام البيئي لشركة بيبسيكو، كما أمل بزيادة العائدات بنسبة 30٪ على الأقل من خلال تطوير الاستراتيجيات التسويقية لتصبح أكثر فعالية وتفعيل المبادرات التي تساهم في إشراك المستهلك بشكل أكبر، إضافةً إلى الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي والحملات الناجحة للوصول إلى الجمهور المستهدف والتواصل معه.
 
 
الاستعداد بجدٍّ وجهدٍ وشغف حال الشركات المتأهلة في هذه المرحلة كي تستفيد من كل لحظة، وتبذل قصارى جهدها لإبراز نفسها وتظهر أنها تستحق الفوز. من هنا، أشارت غانم إلى أن العمل قائم على تعزيز قدرات "دودة" في مجال المبيعات والتسويق من خلال توسيع حضورها وقاعدة عملائها، وعقد شراكات استراتيجيّة مع الموزّعين وتجّار التّجزئة، فضلًا عن تنفيذ حملات لرفع الوعي حول أهميّة منتجات السماد الدوديّ. كذلك تركّز الشركة على تحسين عمليّات الإنتاج وضمان قابليّة التوسّع مع تعزيز نموّ عملها وخلق المزيد من فرص التعاون مع القطاع بهدف تبادل المعارف والخبرات والموارد.
 
بدورها، تسعى "YY Regen" للاستفادة من الآراء والنصائح التي تُمنح لها من قبل المرشدين المعيّنين في شركة "بيبسيكو" بهدف تحسين قيمة عملها وتعزيزه بشكل مستمر، وتحديد مقاييس نمو معينة تأمل في تحقيقها. كما حددت الشركة استراتيجية قابلة للتنفيذ بالإضافة إلى تشكيلها قوة جذب كبيرة في السوق وتبني العملاء وتوليد الإيرادات والشراكات، بحسب جعفر. وشدد على أن هذه المرحلة ستكون فرصة لتثبيت تأثير الاستدامة على العمل الذي تقوم به الشركة من حيث الجوانب البيئية والاجتماعية والاقتصادية وكيفية تماشيه بشكل جيد مع استراتيجية بيبسيكو الإيجابية، فضلًا عن فهم أهداف الاستدامة ومؤشرات الأداء الرئيسية لشركة بيبسيكو ما يسمح لـ"YY Regen" بتكييف نهجها وإظهار مدى تماشيها مع أولويات بيبسيكو الاستراتيجية.
 
لم يوفّر فريقا عمل "Dooda Solutions" و"YY Regen" أي فرصة للتعبير عن حماستهم لهذه المنافسة، خصوصاً أن Dooda تطمح، بحسب غانم، لإنشاء أول وأكبر مزرعة لديدان الأرض في الإمارات العربية المتحدة. كما تسعى "YY Regen" إلى توسيع نطاق عملها على الصعيدين الوطني والدولي مع الحفاظ على التزامها بالاستدامة ورضى العملاء. لذا بدورنا، نتمنى للشركات المتأهلة عمومًا وللشركتين اللبنانيتين خصوصًا كل التوفيق والنجاح في هذه التجربة الفريدة التي تؤكد مرة جديدة تميّز اللبنانيين أينما وجدوا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم