الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

السياسة الأميركية لاحتواء هنتنغتون

المصدر: "النهار"
جيرار ديب
جيرار ديب
Bookmark
العلم الأميركيّ يرفرف أمام قبّة الكابيتول (أ ف ب).
العلم الأميركيّ يرفرف أمام قبّة الكابيتول (أ ف ب).
A+ A-
توقّع الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد 10 أيلول الجاري، "بداية حقبة تعاون أكبر" مع فيتنام ونفى أن يكون راغباً في "احتواء" الصين، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية "أ ف ب".وكان بايدن قد توجّه إلى هانوي بعدما حضر قمة مجموعة العشرين في نيودلهي، وللهدف نفسه المتمثل بتأكيد النفوذ الأميركي في آسيا، على أبواب الصين. وقال إنه أبرم "شراكة استراتيجية واسعة" خلال اجتماعه مع زعيم الحزب الشيوعي الحاكم نغوين فو ترونغ.ظهرت مع نهاية الحرب الباردة مجموعة من الأطروحات التي تقرّ بالتحوّل الجذري للعلاقات الدولية، وهذه الأطروحات تنظر بشكل سلبي ومتشائم لما ستكون عليه الحضارات من صراعات عنيفة بدلاً من أن تقوم على المصالح الاقتصادية المتبادلة. ويُعدّ صامويل هنتنغتون من أشهر من تحدّث عن نظرية "صراع الحضارات". يرى هنتنغتون في كتابه أن الصراعات سوف تنشأ بعد الحرب الباردة، وسوف تكون صراعات حضارية ذات أسباب ثقافية ودينية لا صراعات قومية ذات عوامل سياسية، أو أيديولوجية، أو حتى اقتصادية. ومن أهم الحضارات التي عدّدها هنتنغتون الأرثوذكسية وتضمّ الحضارة الروسية، والهندوسية وتضم الهند، والبوذية الكونفوشيوسية وتضمّ الصين، والإسلامية، إضافة إلى الحضارة الأفريقية. ليس صحيحاً ما أعلنه بايدن في هانوي عن أنه لا نية باحتواء الصين، إذ لا يحتاج المتابع للكثير من الذكاء كي يحلّل أن الممر الاقتصادي الهندي الذي كان من تأليف وتصميم واشنطن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم