إعلان

فرنسا تختبر لقاحاً لفيروس نقص المناعة

محمود فقيه
محمود فقيه mahmoudfaqih
ملصقات في مترو باريس
ملصقات في مترو باريس
A+ A-

من يتجول في أنفاق مترو باريس سيصادف بلا شك ملصقات كبيرة تحث للتطوع بغية الحصول على لقاح ضد فيروس نقص المناعة البشرية.

المرحلة الأولى ستنطلق قريباً هذا العام من قبل المختبر العام VRI، ستشمل 72 شخصاً. بعد ثماني سنوات من البحث، تم تطوير لقاح جديد مرشح أن يكون ضد الفيروس. هذه التجربة التي تحمل الكثير من الأمل، إلا أن الباحثين والجمعيات ما زالوا حذرين حيال المصل المتطور والخاضع إلى تقنية واعدة وفريدة من نوعها عالمياً.
يقول إيف ليفي، مدير معهد أبحاث اللقاحات (VRI) وأستاذ علم المناعة السريرية: "على مدار 40 عامًا ، كانت هناك أكثر من 70-80 محاولة لقاح ضد فيروس نقص المناعة البشرية في العالم . لكن هذه المرة، إنها تقنية جديدة لم تختبر أبدًا ونحن متفائلون بشأنها". يجب أن يستغرق البحث عدة سنوات ، إذا تم التحقق من صحة جميع الخطوات.
 
يضيف أوريليان بوكامب، رئيس المساعدين: "هذا الاختبار الجديد يجلب الكثير من الأمل. لكننا حذرين، فهذه مجرد بداية للمرحلة الأولى. وقد بدأ البحث عن هذه التقنية للتو ويجب أن نظل في حذر".
ويطلق باحثون من معهد أبحاث اللقاحات VRI تجربة لتطوير لقاح وقائي ضد الفيروس المسبب لمرض الإيدز. في منتصف نيسان، في المختبر، الذي أنشأته Inserm و ANRS (وكالة الأبحاث الوطنية حول الإيدز والتهاب الكبد الفيروسي) وجامعة Paris Est Créteil ، وسيشارك "72 متطوعًا تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 لا يعانون مشاكل صحية".

 



حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم