إعلان

"الشعب اللبناني ما بدو يثور"... ربما لهذه الأسباب

جنى المسدي
شاب يحمل العلم اللبناني
شاب يحمل العلم اللبناني
A+ A-
"صار الدولار بالسما والشعب بعدو نايم شو بدو يفيقو اكتر من هيك؟"
كلمات نسمعها  كل يوم، في المنزل، في الأسواق،  على التلفاز، من المثقفين، من البسطاء، جميعنا نتفق على هذه النقطة، أن الشعب "نايم". ولكن ألسنا نحن الشعب؟ 
 
وفي هذا السياق، نرى دائماً دعوات متجددة للإنتفاض. ومع ذلك، الشعب لم يحرك ساكناً، ولم يستجب للنداءات، وكأنك تنادي ميتاً. وهنا يراودك السؤال مجدداً:
 
لماذا لم نثر؟
 
١.  ليس لدينا مازوت كي نشعل الدواليب.
 
 
٢. كل منا لديه عائلة في الخارج تعطيه ١٠٠$ “يمشي فيها حالو".
 
٣. انقطاع الكهرباء -ومحدا حينزل مشي عالدرج- ليتظاهر.
 
 
٤. انقطاع الانترنت يمنع اتفاق الشعب على مظاهرة
 
 
٥. غلاء التاكسي للوصول للحراك
 
 
٦. "شوب كتير، بلكي بالشتوية"
 
 
٧. "خلي غيري ينزل بالأول" وهكذا تتوالى
 
 
 
إذا رأيت أن جميع هذه الأسباب مضحكة وغير مقنعة لعدم التظاهر. هنيئًا، فلا زلت مواطن ذو عقل، وانت مهيئ لمرحلة أن تكون من المغيريين، فقم فوق هذه الحجج، وثُرْ…
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم