إعلان

كم سيكلف إغلاق قناة السويس العالم ماليًا؟

محمد شهابي
محمد شهابي
سفينة إيفر غيفن تسدّ مجرى قناة السويس
سفينة إيفر غيفن تسدّ مجرى قناة السويس
A+ A-
مع توقف حركة الملاحة في قناة السويس في مصر، مع جنوح سفينة شحن عملاقة، سدّت الممر المائي، بدأت شركات نقل بالتفكير جديًا في العودة إلى ما يعرف بمسار العالم القديم أو بمسار "رأس الرجاء الصالح"، وهو يعني الدوران حول قارة أفريقيا بشكل كامل لإيصال بضاعتها إلى أوروبا.
 
هذا ويكلّف هذا المسار، شركات النفط وحدها ما يقدّر بنحو 10 مليارات دولار يوميًا، بسبب سدّ الطريق أمام مرور السلع النفطية، فيما بلغت تكلفة سفن "سويز ماكس" والتي تنقل النفط، أكثر من 17 ألف دولار أميركي في اليوم الواحد، وهو الرقم الأكبر منذ حزيران الماضي.
 
وارتفعت تكلفة شحن الحاوية البالغ مساحتها 400.7م، وهي القادمة من الصين نحو أوروبا إلى نحو 8 آلاف دولار أي ما يعادل 4 أضعاف الرقم مقارنة بالعام الماضي، ما يعني ببساطة ارتفاع السلع الموجودة في الحاويات أيضًا.
 
ومع توقعات بإغلاق ممر قناة السويس لأسابيع أخرى، فإنّ الشركات تدرس شحن بضاعتها عبر توجيهها عبر ممر "رأس الرجاء الصالح"، ما سيضيف 9650 كيلومترًا إلى الرحلة، وتكاليف وقود تصل إلى 300 ألف دولار إضافية، لكلّ رحلة قادمة من الشرق الأوسط باتجاه أوروبا.
 
وسيكون على الفرد الذي يشتري السلع في شوارع أوروبا وأسواقها أن يتحمل تكاليف هذه النفقات جميعها.
 
وفجر يوم الثلاثاء، جنحت سفينة "إيفرغيفن" والتي يصل طولها إلى نحو 400 متر مع حمولة تبلغ 224 ألف طن، لتسدّ بذلك مجرى قناة السويس الجنوبي بالكامل، وتعطّل معه حركة مرور السفن داخل المجرى. 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم