الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

بالفيديو: طالبان تجلد شباناً ارتدوا الجينز

ربيع الحسامي
ربيع الحسامي
طالبان
طالبان
A+ A-
مع  عودة سيطرة حركة طالبان  على أفغانستان وعلى العاصمة كابول بالتحديد، عادت الحركة إلى فرض عاداتها وتقاليدها على المجتمع تحت عنوان فرض الشريعة.
وبهذا، إرتفعت أسعار اللباس التقليدي للمنتسبين إلى حركة طالبان وأصبحت الأسعار خيالية تتجاوز قدرة   الأفغان  الشرائية.
 
بدورهم، بدأ أفراد حركة طالبان بجلد المدنيين في الشوارع لارتدائهم ملابس غربية بنظرهم، مثل الجينز، وتمّ نشر صور تُظهر تعرض العديد من الشبان الأفغان للضرب والجلد من قبل عناصر الحركة المتطرفة بعد توجيه تهمة عدم احترام الإسلام لهم.
 
 
وفي التفاصيل، كان بعض الشبان الأفغان يسيرون مع أصدقائهم في كابول عندما واجههم جنود طالبان. هرب اثنان منهم، لكن الآخرين احتجزوا تحت تهديد السلاح وتعرضوا للضرب والجلد في الشارع.
 

وقال مسؤول في طالبان لبعض الصحف المحلية، إن الحركة لا تزال تتخذ قرارًا بشأن قواعد اللباس للرجال، لكن التقارير تشير إلى أن طالبان غير مستعدة للسماح بملابس تعتبرها غربية وتختلف عن اللباس الأفغاني التقليدي.


في ظل حكم طالبان السابق في أواخر التسعينيات، كان على الرجال ارتداء الجلباب التقليدي بينما أُجبرت الفتيات على ارتداء البرقع من سن الثامنة.

ومع ذلك، فقد أظهرت الصور ومقاطع الفيديو الصادرة من أفغانستان مقاتلي طالبان الأصغر سنًا وهم يرتدون إكسسوارات مثل النظارات الشمسية وقبعات البيسبول والأحذية الرياضية على الرغم من معاداتهم للمظاهر الحضرية والتي يعتبرونها امتداداً للنفوذ الغربي في البلاد.

 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم