إعلان

ميريام عطا الله تجدد "بتأمر عالراس وعالعين".. وخطأ فادح فيها؟

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
فريد الأطرش بصحبة صباح
فريد الأطرش بصحبة صباح
A+ A-
للأسف ينسى أو يتناسى كثر من الفنانين والملحنين والعاملين في هذا المجال التاريخ الفني العريق لمن سبقهم، تاريخ أساتذتهم وقدوتهم في مهنة الفن، ربما هي محاولة لصناعة أنفسهم عبر الصعود على تعب ومجهود غيرهم أو لنكون قليلًا أصحاب نوايا حسنة أنه محض خطأ لا غير.
 
إذ قامت الفنانة السورية ميريام عطا الله بأداء أغنية الراحل فريد الأطرش، "بتأمر عالراس وعالعين"، الغريب في الموضوع أنّ شركة الانتاج "العنود للانتاج الفني" لم ترهق نفسها في البحث عن اسم كاتب الأغنية بل اعتمدت على "ويكيبيديا" كمصدر لمعلوماتها، فوضعت ضمن خانة التعريف بالأغنية اسم الشاعر مأمون الشناوي، فيما الأغنية تعود للشاعر اللبناني الكبير ميشال طعمة.
 
 
وقال الناقد جهاد أيوب، خلال حديثه مع صيحات إنّ "الأمر يدلّ عن قلة ثقافة ومعرفة ومسؤولية خاصة أنّ الأغنية مشهورة، وكانت قد نقلت الفنان فريد الأطرش من الغناء الكلاسيكي إلى الغناء الشعبي الراقي".
 
وتابع: "كما غنّت الأغنية الفنانة الكبيرة صباح، ومعروف للجميع أنّ كاتبها ومؤلفها هو الشاعر ميشال طعمة، فكيف يسمح هؤلاء لأنفسهم أن يخطئوا هكذا خطأ".
 
وأوضح جهاد، "عاش فريد الأطرش لفترة من الزمن في لبنان افتتح كازينو له هنا، وبعدها تعمقت العلاقة بينه وبين ميشال طعمة".
 
وأضاف، "أما في ما يخصّ الشاعر مأمون الشناوي، فالشناوي هو شاعر مصري كبير ومهم جدًا، إلا أنه لم يقدم في حياته أغنية باللهجة اللبنانية".
 
وألقى الناقد الفني، اللائمة "على المغنية ميريام"، قائلًا: "يجب أن يكون لديها دراية واطلاع على هذه الأعمال، ولكن للأسف حتى شركات الانتاج والموظفين بدؤوا باستسهال هكذا أعمال وأضحت مصادرهم تعتمد على السوشيال ميديا، فيما يجب عليهم العودة إلى المصدر الأساسي ألا وهو شركة الانتاج الخاصة بالأغنية".
 
واسترسل، "أنا على علم أن شركة العنود للانتاج الفني، وهي شركة خليجية لها اسمها وحضورها الوازن، وعلى علم ودراية بالأغنية المشهورة أصلًا، خاصة أنّ السيدة صباح كانت قد غنتها في الكويت، فلماذا هذا الاستسهال في هكذا أمور".
 
وقدّم الشاعر ميشال طعمة ست أغانٍ للملحن فريد الأطرش، هم: حبينا حبينا، على بالي، فوق غصنك يا لمونة، ماله الحلو مالو، بتأمر عالراس وعالعين، لكتب ع وراق الشجر.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم