الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

مسلسل “the Simpsons” يتنبّأ من جديد... ماذا عن الطفل ريان؟

المصدر: صيحات
ياسمين الناطور
ما الذي يحدث يا ترى؟
ما الذي يحدث يا ترى؟
A+ A-

 أثار مجدّداً المسلسل الكرتونيّ "عائلة سيمبسون" الجدل بتوقّعاته التي تتحقّق بشكل مخيف على أرض الواقع، وآخرها حادثة الطفل المغربيّ ريان، حيث انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعيّ، لحلقة عرضت قبل سنوات للمسلسل، يظهر فيها سقوط طفل العائلة في بئر، ليسارع الجميع ويبدأوا بالحفر من أجل إنقاذه، ويهرع الجيران إلى مساعدته، لكن على عكس ما حصل مع ريان تنتهي الحلقة بإنقاذ الطفل "بارت".

لكن هل مسلسل "عائلة سيمبسون" يسبق التاريخ بخطوة؟ خصوصاً أنّ متابعي هذا المسلسل أكّدوا أكثر من مرّة على تطابق الأشياء نسبيّاً، ليتساءل البعض هل هذه صدفة؟! أم رسائل مخفيّة يتبعها بعض الكُتّاب لإيصال رسالة، أو للتلميح عن أشياء قد تحدث في المستقبل تماماً مثل مرور بعض الشعارات أو الكلمات، أو ربما مشهد يجسّد حالة بأكملها، وأكثرها تداولاً وجدلاً، وهذه 4 تنبّؤات حصلت بعد مدّة، ربّما طويلة أو قصيرة بعد المسلسل:

إصابة نيمار وفوز ألمانيا

في عام 2014، أعلنت عائلة "سيمبسون" انتصار المنتخب الألمانيّ بعد إصابة لاعب الأرجنتين في المباراة النهائيّة لكأس العالم، وبعد أشهر عدّة تحقّق هذا التنبّؤ على أرض الواقع. بإصابة اللاعب نيمار بشكل غير متوقّع في مباراة ربع النهائيّ، وفي النهاية تفوّقت ألمانيا على الأرجنتين وحصلت على كأس العالم لسنة 2014.

 

آلة تصويت لصالح شخص

في الحلقة الرابعة من الجزء العشرين التي تمّ بثّها سنة 2008، كان المسلسل يحاول التصويت لأوباما، ولكنّ آلة التصويت كانت تمنعه من ذلك، وبعد أربع سنوات حدثت هذه المشكلة في الواقع، فقد تمّ استبدال آلة تصويت في بنسلفانيا، عندما لاحظوا أنّ كلّ الأصوات التي كانت لصالح أوباما تحوّلت مباشرة إلى منافسه.

 

تصميم الـ"أيبود"

وجد في حلقة من حلقات مسلسل "سيمبسون" الذي عرضت سنة 1996 شيء يشبه جهاز الجيل الأّول من الـ"أيبود"، والذي لم يتواجد قبل سنة 2001.

علم الثورة السوريّة

في حلقة عرضت عام 2000، نرى الابن "بارت أصبح طياراً ومقاتلاً، يقوم بقصف بلد ما في الشرق الأوسط، وعلى باب إحدى سيارات "الجيب" للضحايا نجد العلم، الذي تتّخذه المعارضة السورية رمزًا لها.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم