إعلان

في زيارته للعراق.. البابا فرنسيس يزور "حفرة الموت العظمى"

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة بابا الفاتيكان على جدران  العراق
صورة بابا الفاتيكان على جدران العراق
A+ A-
حطّت طائرة بابا الفاتيكان فرنسيس، اليوم الجمعة في العراق، في زيارة رسمية للبلاد، معلنًا تضامنه مع المسيحيين هناك، وباعثًا برسائل لتعزيز الأواصر بين المسيحيين والمسلمين.
 
تلك الرسائل تعززت مع اختيار بابا الفاتيكان لمدينة "أور" الأثرية التاريخية، والتي تقع إلى جنوب العراق ضمن برنامج زيارته للبلاد، وتعتبر هذه المدينة رمزًا لأتباع مختلف الديانات، لكونها ذكرت في الكتب السماوية، وتعتبر مسقط رأس النبي إبرهيم.
 
 
 
عام 1922 اكتشف السير ليونارد وولي، وخلال بحثه داخل المدينة الأثرية، على مقبرة ملكية إضافة إلى مجمع كبير من المقابر فأطلق عليها اسم "حفرة الموت العظمى".
 
وكانت أور عاصمة الدولة السومرية عام 2100 قبل الميلاد، وهي تحتضن "زقورة أور" والتي تعتبر أحد أقدم المعابد في العراق، وبناها مؤسس سلالة أور الثالثة، سنة 2050 قبل الميلاد. فيما يذكر أنّ سكان أور، كانوا يتمتعون بحياة اجتماعية لائقة وجيدة.
 
 
يذكر أنّ أهمية المدينة كانت قد بدأت بالتلاشي، مع بدء سكانها بهجرتها على إثر إنهاك تربتها والتغير المناخي الذي حلّ بها، فانحسرت سواحل الخليج العربي عنها جنوبًا، حتى أضحت أطلالًا، فعمد سكانها إلى الانتقال والهجرة منها إلى الشمال والجنوب من العراق.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم