الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

الحرب الساخنة في المحيط المتجمد الشمالي

المصدر: "النهار"
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
باسل العريضيإختار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع مطلع العام الجاري، الذهاب الى مقاطعة "تشوكوتكا" الذاتية الحكم، في أقصى شمال شرق روسيا، في درجة حرارة تقارب ثلاثين تحت الصفر، وهي لا تبعد عن أراضي الولايات المتحدة الأميركية في ألاسكا سوى 100 كلم فقط.وبينما ترتفع حرارة العالم المناخية والعسكرية، التقى بوتين، في زيارته الأولى من نوعها لهذه المقاطعة، جنودا قاتلوا في أوكرانيا، كما زار مركزا علميا يعمل على تطوير التقنيات الزراعية لتأمين الحاجات اللازمة في هذه البقعة الجغرافيّة المطلّة على المحيط المتجمد الشمالي، والتي تحتوي كذلك في باطنها على احتياطات كبيرة من النفط والغاز الطبيعي والفحم والذهب والتنغستن. الزيارة والتغيّر المناخي والقطب الشمالي، ثلاثة عناصر متلازمة تفتح الباب على ساحة جديدة للصراع في القطب الشمالي للكرة الأرضية. فارتفاع حرارة الأرض وذوبان الجليد سمحا للسفن بالمرور في هذه المنطقة مع ما يعنيه من اختصار للوقت والمال، وهذا ما جعل هذه المنطقة النائية مسرحا جيوسياسياً حامياً بين الولايات المتحدة وأوروبا من جهة، وروسيا من جهة أخرى.فالحرب في أوكرانيا لا تقتصر تداعياتها على شرق أوروبا، وبالواقع الاستراتيجي فإن امتداداتها تصل الى القطب الشمالي، وهنا لا بد من ذكر مسألة انفجار خط إمداد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم