الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

على من في السلطة مصارحة الشعب لا تضليله

المصدر: "النهار"
Bookmark
اعتصام لموظفي القطاع العام والعسكريين المتقاعدين أمام مصرف لبنان (نبيل اسماعيل).
اعتصام لموظفي القطاع العام والعسكريين المتقاعدين أمام مصرف لبنان (نبيل اسماعيل).
A+ A-
الدكتور عادل عقل تتسارع الاخبار ويتعمّق الاندحار في مجتمع يعاني من كل الصدمات والنكسات ولا مَنْ يُعيْن. كل مفاصل المجتمع تتفكك والناس في احاديث ومفاجآت ونزاعات. اين الدواء، اين المدرسة، اين الرغيف، اين الامان بين الناس! والسؤال الفارغ والمتردد هو: ما سعر الدولار الان! والجواب فراغ وغرابة وما من تحرّك او ردة فعل. المواضيع الاساسية في حالة من الضمور والتعطيل. ونوايا الاصلاح في تجاذب ومصارعات اعلامية الى ان ترقد هانئة في دهاليز مجلس النواب او في مكبّات مجلس الوزراء. فما بال ممثلي الشعب! وما هو عمل المجلس النيابي في ايام السِلْم، في ايام الازمات وفي ايام الحروب والنزاعات. يَتَبيّن ان هذا المجلس وكانه في فراغ وجودي بما يطبعه رئيسه من مقاربات ظاهرياً محقّة وكانه يراد بها باطل. فلا مطالبة بميزانيات ولا قطع حساب ولا ادراج قوانين ومراثيم التطبيق بل مقارعة في اللجان ومناحرات الى ما لا نهاية. وكاننا في بلد اللاقانون على جميع الصُعُدْ من جهة، وجميع المخالفات وخرق القوانين والسرقات والتعدي على املاك الغير في احسن ما يرام من جهة اخرى. ومنهم من يَتَحَجّجْ بالقول: الحق على الشعب اليس هو من انتخب هؤلاء النواب! والجواب الا توجد قواعد ترعى عمل المجلس وعمل النواب، الا يوجد اخلاق تحاسب، الا يوجد مساءلة لكل مسؤول تجاه القوانين وما دور المجلس الدستوري الذي يرعى احقّية القوانين وتوافقها القواعد العامة والدستور. وما دور القضاء لمحاسبة كل مسؤول ورؤساء واعضاء البلديات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم