الأحد - 26 أيار 2024

إعلان

الحوار للأحرار

المصدر: "النهار"
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
 المحامي د. عبد الحميد الأحدب الحوار الذي دعا اليه رئيس مجلس النواب نبيه بري، ليس مأموناً ولا مضموناً. فقد بدأ أول حوار جدي آخر، أسفر عن اعلان بعبدا تلبية للدعوة التي وجهها رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، انعقدت هيئة الحوار الوطني يوم الإثنين بتاريخ 11/6/2012 في مقر رئاسة الجمهورية في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ومشاركة افرقاء الحوار، وقد تغيّب منهم دولة الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير جعجع، كما تغيب الوزير محمد الصفدي بداعي المرض. بعد الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لروح الراحل الكبير الأستاذ غسان تويني العضو السابق في هيئة الحوار، افتتح فخامة الرئيس الجلسة بإبراز الحاجة الملحّة التي دفعته للمبادرة للدعوة الى استئناف اعمال هيئة الحوار، والتي جاءت لتؤكدها الأحداث المؤسفة الأخيرة وخصوصاً في الشمال وتداعياتها السلبية على الصعيدين الإقتصادي والإجتماعي، في وقت يتحضر فيه لبنان لموسم الإصطياف ولزيارة قداسة البابا الرسمية لأراضيه منتصف شهر ايلول المقبل، وهو البلد الذي يتوجب على اللبنانيين المحافظة عليه كرسالة حرية وعيش مشترك وحوار. وبعدما استعرض ما حققته الهيئة من ايجابيات في جلساتها السابقة ولاسيما منها مواكبة استحقاقات السنوات الأربع المنصرمة في اجواء ديمقراطية وهادئة، تطرق فخامة الرئيس الى الاعتبارات التي أدّت الى توقف اعمالها؛ مؤكداً ضرورة تذليل العقبات التي تقف في وجه نجاحها في تنفيذ قراراتها السابقة، وفي المضي بأعمالها بانتظام وثبات لغاية تحقيق كامل الأهداف الوطنية التي انشئت من أجلها. ولفت في هذا المجال الى ما حصل من وقائع وأحداث وتطوّرات داخلية واقليمية ودولية جديدة منذ توقف اعمال هيئة الحوار. تمت مناقشة عامة لبنود جدول الأعمال كما طرحها فخامة الرئيس، كذلك تمّ الإستماع الى آراء ومواقف افرقاء هيئة الحوار بمواضيع مختلفة وطارئة تستلزم اهتماماً ومعالجات فورية. وبنتيجة التداول تم التوافق على النقاط والمقررات الآتية: 1. التزام نهج الحوار والتهدئة الأمنيّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم