الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

طير الزقزاق

المصدر: النهار
Bookmark
طير الزقزاق والتمساح.
طير الزقزاق والتمساح.
A+ A-
 كريم قليلات عرفنا الصحافي اللبناني ونريده دائما أن يبقى الصحافي العربي الحر والطليق، حاصرا معياره بين المهنية و الاخلاق، ناقلا كلمته الشجاعة كالطيرعابرا للحدود.لا نريد لهذا الصحافي الانزلاق لتحول سافل يجعله كطير الزقزاق، يقتات من مخلفات فرائس التمساح المتبقية بين أسنانه. هذا ما تنبه اليه مآزق الاعلام المخيفة حقا في لبنان. يمتلك الإعلاميون الدور الفصل في تشكيل الرأي العام اللبناني في هذه المرحلة الاستهلاكية العظيمة للخبر، التي فرضها المكوث في البيوت والتحديق في الشاشات الافتراضية لمعرفة ماذا ينتظرهم. وتتضافر مع أزمات لبنان أزمة "الخبر"، التي تشوبها تحديات مستجدة تماما على منوال لقاح الفيروس المستجد. تحديات كبيرة تطرحها هذه المرحلة أمام الصحافي وتتطلب منه التفوق على ذاته، مهنيا وأخلاقيا. الا انه وبالرغم من حساسية دوره، يتبين أن مرسال المعلومة الصحفي الذي يشارك في البنيان الأساس للرأي العام، تدهور في عدد من المؤسسات- والتعميم هنا ملغى تماما- كـ"عميل" مأجور لدى أنظمة خارجية ومنظومات داخلية للسلطة، ضخمة وراسخة لا تمت للصالح العام بأي صلة. وتلعب ثقافة "العلاقات العامة" دورا سلبيا في إفقاد الرأي مجاله الحر، وتحول...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم