الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

فسيفساء الأماكن (32) :"الحبّ حقيقي ووعوده كاذبة"

المصدر: "النهار"
لوحات للحب في فندق من تصميم الراحلة زها حديد في دبي ("النهار").
لوحات للحب في فندق من تصميم الراحلة زها حديد في دبي ("النهار").
A+ A-
رامي يمّين

ألزَّهرُ الذي ينبتُ فينا لا تطالُه أوجاعُ هذا الجسد.
...
مَن مثليَ لا يعرفُ الهدوء. كأنّني أنتمي إلى قبيلةِ الذين أجسادُهم إمّا تحترقُ بالشغف أو تتعفّنُ من دونِه، ولكن في الحالتين لا تدوم.
...
تسألينَني عمّا في رأسي الآن؟ أُفكّرُ بعلاقةِ اللغة بالمنطق، وكيف أنَّ اللغةَ تنقلُ العاطفةَ ولو قالت المنطق.
‏مثلاً، أحبُّ أن أقولَ: الحبُّ حقيقيٌّ ووعودُه كاذبة.
‏بدلاً من: الحبُّ حقيقيٌّ لكنّ وعودَه كاذبة.
‏لا تعارضٌ بين الحقيقتين، لما النفي اذاً؟ هو نفيُ العاطفة التي صدَّقَتِ الوعودَ عند قراءةِ كلمة حبّ.
...
الوقتُ يمرّ، لكنّ الوقتَ حليفُ المُتعَبين. لعلّه مع الوقت يتبدّدُ هذا الخوف وينفكُّ هذا الوجع، ولعلّ قلبَنا مع الوقت يسترجعُ شجاعتَه ونُحبّ من جديد.
...
‏ليست المحبّةُ هي ما يحرّكُ العالم، بل حاجة الكائنات لها.
‏المحبّةُ نفسُها تُغني عن كلّ حركة.
...
ليست كلُّ الأيام للكتابة. بعضُ الأيّام هي لأنْ يكتبَ ويحفرَ الكونُ أشياءً جميلةً فينا.
...

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم