الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

الشاعر فؤاد جرداق: صنّاجة الشعب ضد الظلم والجور

المصدر: "النهار"
سليمان بختي
Bookmark
فؤاد جرداق.
فؤاد جرداق.
A+ A-
لُقِّب فؤاد جرداق (1909- 1965) بـ"شاعر المرج" (نسبة الى مسقطه مرجعيون)، له كتاب واحد، "الهواجس"، وهو شقيق الشاعر والصحافي الراحل جورج جرداق. ناضل ضد الإنتداب الفرنسي وحكامه المحليين وتعرض للسجن والاضطهاد لكنه قال في شعره بجرأة ما يجب أن يقال، فـ"لا خلّى ولا بقّى"، ولسان حاله يشبه لسان حالنا اليوم وخاصة حين يقول: أي نفع يرتجى من وطن/ ساده البهم وأداره البجم/ حظهم منه ثراء وغنى/ وحظوظ الناس فقر وألم". ولد فؤاد جرداق في مرجعيون وتلقى دروسه الأولى في مدرستها الرسمية. ثم انتقل لمتابعة الدراسة في دير المخلص ليصبح راهبا لكنه ما لبث أن غادره. درس الهندسة الزراعية في السلمية في سوريا. وعين مسؤولا عن المشاتل الزراعية في البقاع وراشيا وصور. درّس الأدب العربي في الجامعة الوطنية عاليه ومرجعيون والكلية العاملية. مارس الصحافة وأصدر "المريخ" في بيروت بالتعاون مع فؤاد الشمالي 1934، و"العجايب" مع سجيع الأسمر، و"الخازوق" التي صدر منها عددان ثم أقفلتها سلطات الإنتداب عندما نشر في العدد الثاني هذا الخبر: "سافر حضرة المندوب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم