السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

حين تتحوّل الأكاديميا رافعة لفنون الهامش "المشاغبة" (1) الجامعة الأميركيّة مركزاً وجائزة من "محمود كحيل"

المصدر: النهار
Bookmark
A+ A-
جورج خوري (جاد) في العرف الأكاديمي الأميركي الخاص يتقدّم متبرّعون إلى الجامعات أفراداً أو بأسماء مؤسساتهم بمنح دراسيّة أو بدعم لبرامج ومراكز أبحاث لأسباب تتعلّق بالسياسة أو تخليداً لذكراهم أو عرفاناً بما أعطته لهم هذه المؤسسات في سنوات دراستهم التي أوصلتهم إلى ما هم عليه. وغالباً ما تكون في مجالات "مرموقة" كالطب والهندسة والعلوم التطبيقيّة وأقلّ منه في مجالات ثقافيّة وفنّية، ونادراً لفنون تعتبر في العرف المؤسساتي هامشيّة أو "مشاغبة". الجامعة الأميركية في بيروت خرقت هذا العرف في فتحها المجال لمبادرة خاصة بالشريط المصوّر العربي، توثيقاً وبحثاً ومعارض ولقاءات أكاديميّة دوريّة تستقطب باحثين من المنطقة والعالم من المتابعين (تتحوّل إلى مركز في نهاية سنتها الخامسة) تديرها ولا تزال الفنانة والأكاديمية لينا غيبة، في رعاية رجل الأعمال اللبناني المعتز الصوّاف1 الذي خرق بدوره التقليد وفضّل دعم "الهامش" و"المشاغب" الذي بات مؤثّراً اليوم في أوساط الشابات والشباب المطالبين بالاعتراف باختلافهم في التعبير (أسوة بغيره مثل فن الغرافيتي أو عروض فنون الشارع أو الفنون الموسيقية البصريّة وغيرها). ربّما لأنه منذ وجوده في الجامعة طالباً في الهندسة المعمارية وهو "مهووس" بهذا الفن ويمارسه كهاوٍ ولا يزال، وأسس فيها ناديًا للكاريكاتور والشريط المصوّر قبل أن تأخذه طموحاته إلى عالم الأعمال الكبرى التي نجح فيها. لكن "الفيروس" رافقه وهو الآن صاحب أكبر مجموعة لأعمال فنانين من الروّاد العرب والعالميين في الشريط المصوّر والكاريكاتور في منطقتنا وأحد أبرز الداعمين لنشاطات الشريط المصوّر العربي أينما كان في بلادنا أو الخارج، ومن أبرزها جائزة "محمود كحيل" السنوية التي ترعاها مبادرته لفنون الشريط المصوّر والكاريكاتور والرسم التمثيلي ورسوم كتب الأطفال. مكتبة الجامعة الأميركيّة هي الخيار الحتمي أيضاً لمن يريد الغوص في البحث في هذا المجال وفيها ثروة نادرة في أرشيفها الذي يعود إلى ما قبل صدور أول منشور للشريط المصوّر في نهايات القرن التاسع عشر مع يعقوب صنّوع المصري المشاغب وجريدته "أبو نظّارة الزرقا" المناهضة للعهد الملكي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم