الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

سيزار نمور ملاك الفن ومنشّطه وجامع شتاته (1937-2021)

المصدر: النهار
Bookmark
A+ A-
فيصل سلطانخسرت الحياة الفنية في لبنان الناقد والمؤرخ الفني سيزار نمور (1937-2021) مؤسس “متحف مقام” في عاليتا، ببلاد جبيل، في الطريق إلى قرطبا، وسيجري تكريمه في احتفال تأبيني كبير في 24 حزيران الذي يصادف تاريخ ميلاده، يتخلله معرض وندوات ولقاءات فنية، عن الرجل الذي طلب في وصيته أن تحرق جثته كي ترقد في “متحف مقام”، ربما كي تبقى شاهدة على محاولاته الدؤوبة لجمع شتات الفن اللبناني الحديث والمعاصر.  سيزار نمور كان بحق ملاك الفن، في ذاكرة فنية ضائعة، وفي وطن شبه مستحيل. سألته مرة كيف تجرأت بتحويل مصنع قديم مهجور الى متحف، فأجابني: "سأقود قرية عاليتا الى الجنون، كي تسافر بعيدا عن مصانع النسيان نحو المستقبل". كان يحدثني دوما عن كنز رائع في ذاكرة فنوننا، كنز يعيش ويستمر رغم كل الاهوال وينتشر كالهواء. ويردد دائما أن كل شيء زائل الا الزمن الفني، فهو الزمن الحقيقي.  كتب في وصيته عن وجع ذاكرة وطن ضائع، ولهذا كان هاجسه الدائم في اجتماعات جمعية النقاد، جمع شتات ذاكرتنا الفنية، وكتابة التاريخ الجديد لفنوننا. كان كمن يسعى استعادة عنفوان الوجود الفني المعرض للتشتت والاندثار، لذا سعى في العقد الأخير من حياته الى تحويل المصنع الى متحف للفنون اللبنانية المعاصرة كي يتحول من ناقد وناشر وجامع فني الى صانع أحلام الفنون المعاصرة، وذلك من خلال تنظيمه لبينالي الفن المعاصر وللمعرض...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم