السبت - 28 أيار 2022
بيروت 27 °

إعلان

معرض "الأنوار" في إعادة افتتاح غاليري أليس مغبغب... فنانات ست يعبرن إلى النور سموّاً إلى ما فوق الفوضى

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
النور المتألق بعدسة هدى قساطلي (تصوير مارك فياض).
النور المتألق بعدسة هدى قساطلي (تصوير مارك فياض).
A+ A-
في ظل الانزلاق الحاد في جحيم بيروت، يعلو صوت الثقافة كسلوك اجتماعي ومجال لارتقاء الإنسانية في المجتمعات، وذلك من خلال أشكالها التعبيرية مثل عالم الفن، الذي تحرّك السبت الفائت في وجه الدمار من خلال إعادة افتتاح غاليري أليس مغبغب بيروت / بروكسيل في معرض حمل عنواناً لافتاً "الأنوار"، مجسداً بلوحات ومنحوتات وصور عابقة بمحطات مضيئة في أعمال حديثة لست فنانات من لبنان ومن بلاد أخرى وهنّ: إيتيل عدنان وجانين كوهين وهدى قساطلي ومالغورازاتا باشكو وكليمانس فان لونين ولي واي. عندما تدخل الغاليري الكائنة على مقربة من ساحة ساسين وتحديداً في شارع الأشرفية، ينتابك شعور مختلف بأن عودة النور الى جدران الصالة المضيئة بالأمل جعلتها تبدو كأنها تخرج من النوافذ لتحضن بيروتنا المجروحة مرتمية في أحضانها كعاشق متيّم في لقاء حبيبته... مجموعة "شرفات" لمالغورازاتا باشكو. (تصوير مارك فياض)  أليس مغبغب، صاحبة الدار، اعتادت أن تمشي عكس تيار الإحباط لأنها قررت مواجهة ما يحصل من خلال ترميم الصالة، التي نال منها الانفجار المشؤوم في 4 آب، مع إصرارها على تركيب نظام طاقة شمسية لتوفير الطاقة في الغاليري، وهي الطريقة المثلى للتحرر من "وصاية" أصحاب المولّدات وتوفير الكهرباء والانترنت في هذا الملتقى الثقافي، الذي بات صديقاً للبيئة...لِمَ النور؟ أجابت: "هو رديف للأمل الذي جسّدته الأنوار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم