الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

حروب غزة الى أين؟

المصدر: "النهار"
Bookmark
دبابة إسرائيلية على الحدود الجنوبية لإسرائيل مع قطاع غزة (أ ف ب).
دبابة إسرائيلية على الحدود الجنوبية لإسرائيل مع قطاع غزة (أ ف ب).
A+ A-
ناصيف حتي *  تدل كل الموشرات على ان الحرب على غزة التي دخلت شهرها التاسع مستمرة في التمدد في الزمان والمكان كما أشرنا الى ذلك مرارا منذ بداياتها. "الغرق" الإسرائيلي في "مستنقع غزة" يتأكد كل يوم. اخيرا نفذ كل من الوزيرين في الحكومة الاسرائيلية بيني غانتس وغادي ايزنكوت تهديدهما بالاستقالة بسبب الخلاف حول كيفية خدمة الأهداف الإستراتيجية للحرب، وعدم اتخاذ القرارات الضرورية الحاسمة، ودور العناصر الخارجية والسياسية في افشال هذه الاهداف بحسب غانتس وايزنكوت، الامر الذي يفتح الباب أمام تصاعد الازمة الحكومية الاسرائيلية التي كانت مقيدة، او مسيطرا عليها الى درجة معينة بسبب الحرب القائمة. ازمة قد تؤدي مع الوقت، كما يطالب الوزيران المستقيلان، الى انتخابات جديدة لاعادة تشكيل السلطة فيما الحرب دائرة ومفتوحة على التصعيد. شجعت على استمرار السيطرة على الوضع الحكومي - وهنا المفارقة- الرغبة في عدم انفجار الحكومة وسقوطها ما دامت الحرب مستمرة ومتصاعدة. يزيد من حدة المأزق الذي تجد إسرائيل أنها تعيش في خضمه الازمة الاقتصادية الداخلية بأبعادها وأوجهها المختلفة. محافظ بنك إسرائيل يحذر من أنه كلما طالت الحرب، وهي ستطول كما أشرنا، خفت قدرة الاقتصاد على التحمل. ثلاثة مؤشرات اساسية على ذلك هي ازدياد العجز في الموازنة وازدياد الاقتراض والحاجة اليه وخفض الانفاق....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم