الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

احذروا "قنصهم" والفخاخ!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
بريشى أرمان حمصي.
بريشى أرمان حمصي.
A+ A-
يمكننا الجزم بأن الجهة الخارجية الأكثر ما توجّست من توافق لبناني عريض على إمكان انطلاق خطة ملبننة تفرض بقوة داخلية متينة بدء إعادة جدّية للنازحين السوريين الى سوريا هي النظام السوري نفسه. ولأن الإغراق في جدليات عبثية مع حلفاء هذا النظام في لبنان لا جدوى منه إطلاقاً، يتعيّن وضع بعض الحقائق في موضعها الحقيقي، سواء أبقيت الجلسة النيابية اليوم الأربعاء "مؤهلة" لإصدار موقف يُعتدّ به أم تعرّضت لـ"القنص" القاتل لإجهاض المطلوب منها على يد حليف أو حلفاء النظام السوري. شاء من شاء الاعتراف بالوقائع أو أبى فإن مقتل باسكال سليمان، بتلك الطريقة الهمجية البشعة، أشعل ملف النازحين السوريين وكان، وإن بصورة رمزية مصغرة، بمثابة اغتيال الرئيس رفيق الحريري لجهة إشعال الثورة السيادية على وصاية النظام السوري. حصلت قبل وبعد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم