الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

الحريري والحريريّون... إثبات المثبت ولكن!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
أنصار "تيار المستقبل" في صيدا إحياء لذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري (أحمد منتش).
أنصار "تيار المستقبل" في صيدا إحياء لذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري (أحمد منتش).
A+ A-
قد يكون الرئيس سعد الحريري المفترضة عودته الى بيروت لمحطة "مرجعية" في مسار الحريرية بعد الرئيس رفيق الحريري، أي الذكرى الـ19 لاغتياله، قدّم من حيث أراد أو لم يرد إثباتاً جيداً للغاية على متانة معادلة لم تقوَ عليها سنتان من انسحابه من السياسة وحان الوقت لتقليبها ومراجعتها بإمعان. هذه المعادلة تتجذر في عاملين: إما نظام سياسي يجنح بقوة متدحرجة نحو تبديل جذري يجفف الطائفية تصاعدياً وإما احذروا اللعب بنار التوازنات اللبنانية العميقة واحذروا الخلل لدى أي طائفة مهما كان حجمها سواء تسبّبت به لنفسها أو تسببت به الطوائف الأخرى. سبق الرئيس سعد الحريري في تجربة التغييب أو الغياب أو الانسحاب أو النفي باختلاف الظروف زعماء مسيحيون موارنة ترتب على غيابهم أو تغييبهم زلزال أودى بالبلاد الى تعميق خلل في التركيبة السياسية قاطبة وأسهم في ضرب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم