الثلاثاء - 21 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

لبنان... حبذا لو كان بيننا قيس سعيّد

المصدر: النهار
سميح صعب
سميح صعب
Bookmark
الجيش أمام مجلس النواب التونسي (أ ف ب).
الجيش أمام مجلس النواب التونسي (أ ف ب).
A+ A-
 لم ينتظر قيس سعيّد نتائج المفاوضات النووية بين أميركا وإيران، ليضرب يده على الطاولة ويقول كفى للطبقة السياسية التي أوشكت على إضاعة تونس في صراع محموم على السلطة بينما التونسيون منهم من يحتضر بالوباء ومنهم من يحتضر جوعاً ومنهم من يحتضر في "قوارب الموت" بحثاً عن لقمة العيش. لم ينتظر قيس سعيّد نتائج "الحوار الإستراتيجي" بين أميركا والعراق، ولا استكمال الإنسحاب الأميركي من أفغانستان واستيلاء "طالبان" على الحكم، ولا تنصيب ابرهيم رئيسي رسمياً رئيساً لإيران في 5 آب، كي ينفذ "إنقلابه" على المستميتين للوصول إلى السلطة باسم الديموقراطية والحريات و"قصة نجاح" غير موجودة إلا في سرديات الغرب. لم ينتظر قيس سعيّد ما يمكن أن تسفر عنه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم