الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

الرئاسة الثانية محسومة لكن الاستحقاقات الكبرى آتية

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
كرسي الرئاسة الثانية في مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
كرسي الرئاسة الثانية في مجلس النواب (نبيل اسماعيل).
A+ A-
اليوم يعود الرئيس نبيه بري للمرة السابعة على التوالي رئيساً لمجلس النواب. كان من المهم بمكان أن تتسم عودة بري بجوّ من التعقيدات الضرورية التي يجب أن ترمى في مسار "الثنائي الشيعي" الذي اعتاد منذ أعوام على التسويات السهلة التي يعرف نتيجتها مسبقاً، ويحقق ما يريده من دون أيّ عناء. هذه المرة يعود ممثل "الثنائي الشيعي"، لكن العودة أصعب، وأكثر تعقيداً، نظراً لأن "الممانعة" التي يقودها "حزب الله"، وتنضوي تحت رايتها "حركة أمل" تراجعت في الانتخابات الأخيرة. فهي ما استطاعت أن تعيد تكرار نتيجة انتخابات ٢٠١٨ الكارثية التي وضعت كل السلطات تحت جناح "حزب الله"، وسهّلت مزيداً من التسويات الاستسلامية. في عملية تعقيد التجديد في انتخابات رئاسة مجلس النواب يجب ألا يكون الرئيس بري الهدف بحد ذاته، بل "حزب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم