الأربعاء - 24 نيسان 2024

إعلان

عميدُ "الأَكاديميَا الفرنسية" تَذَكَّرَ أَن يَـمُوت

المصدر: "النهار"
هنري زغيب
هنري زغيب
Bookmark
هنري زغيب وكتابُه لدى أُوبالديا (2019).
هنري زغيب وكتابُه لدى أُوبالديا (2019).
A+ A-
كان ذلك ليلة 28 أَيار 2017. كنتُ أُتابعُ برنامج Thé ou Café على القناة الفرنسية الثانية FR2، والمذيعة تستضيف كاتبًا في التاسعة والتسعين صدَر له قبل أَيامٍ كتابه الجديد Perles de Vie. في نهاية الحلقة اكتشفتُ أَنه كاتبٌ ساخرٌ استثنائي ذو كتاب استثنائي، وأَنه عميدُ "الخالدين" أَعضاء "الأَكاديميَا الفرنسية" (عميد السن فيها منذ 1999).هكذا اكتشفْتُ رُنيه دو أُوبالديا. في اليوم التالي اتصلتُ بناشر كتُبي عهدذاك نديم درغام، عارضًا عليه أَن أُترجمَ الكتاب فيُصْدرَهُ بالفرنسية والعربية معًا. يومها لاقاني نديم بالحماسة ذاتها فراسلَ منشورات "غراسيه" ونال إِذنها. رُحتُ "أَتلَمَّظُ" ترجمة الكتاب، وهو مجموع أَقوال حكَميَّة لكُتَّابٍ، كان أُوبالديا كلَّما قرأَ واحدةً منها يُدوّنها كيفما اتفق على قصاصات متفرقة متناثرة، حتى اقترحَ ناشرُه إِصدارَها فلَملَمَها من تلك الوريقات وصدَرت في كتاب. (كتاب أُوبالديا - الطبعة العربية).  وكنتُ، إِبَّانَ...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم