الجمعة - 01 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

سلاح إيران يتدفّق على "حزب الله" وإسرائيل تتوعّد!

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
مشهد من تشييح قائد فيلق القدس قاسم سليماني في الضاحية الجنوبية لبيروت (نبيل إسماعيل).
مشهد من تشييح قائد فيلق القدس قاسم سليماني في الضاحية الجنوبية لبيروت (نبيل إسماعيل).
A+ A-
لا تزال "سكرة" المازوت الإيراني تفعل فعلها في لبنان، إلى درجة أنها أنطقت بعض رؤوس من كانوا في معسكر الخصوم لـ"حزب الله" بعبارة "خوش آمديد" الفارسية. لكن لا يبدو أن الوقت سيطول حتى تأتي "فكرة" تدفّق السلاح الإيراني إلى مستودعات الحزب، الأمر الذي ينذر بأن لبنان يمرّ حالياً بمقدّمات حرب كتلك التي وقعت في العام 2006. أخطر ما في الأمر هذه الأيام، أنّ لبنان المتلاشي بفعل أزمات لا حصر لها لم ينتبه أهله إلى ما يدور عندهم وحولهم. وآخر علامات التلاشي ما صرّح به قبل أيام نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم حول هذا السلاح المتدفّق، من دون أن يسترعي هذا التصريح الانتباه في الداخل، في وقت كانت تهديدات إسرائيل تتطاير من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة في إتجاه إيران على خلفية ما تهيئه طهران عبر ميليشياتها، فيما ردّت الجمهورية بتهديدات مماثلة. بداية مع تصريح نعيم قاسم الذي ورد يوم الجمعة الفائت في سياق أجرتها معه قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله". فهو عندما سُئل: بعض الأوساط الإسرائيلية تخوّفت من أن "حزب الله" يهرّب أسلحة عبر صهاريج المازوت الآتية من سوريا؟ أجاب (بالعامية):"عندنا طرق أخرى (للإتيان بالصواريخ)، وإلى الآن ما زلنا نجيب ولا عم نلحّق! المخازن أمتلأت يا زلمي، ولم نلقَ حلّاً لهذا الموضوع. شو بدنا نعمل، مضطرين....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم