الخميس - 08 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

حسابات "حقل" إنتخابات إسرائيل لم تتوافق و"بيدر" بايدن!

المصدر: النهار
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تظاهرة مناهضة للحكومة بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي في القدس، قبيل الانتخابات التشريعية (أ ف ب).
تظاهرة مناهضة للحكومة بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي في القدس، قبيل الانتخابات التشريعية (أ ف ب).
A+ A-
عن اللاعبين الإقليميين الرئيسيين المتورّطين أو المنهمكين في مشكلات الشرق الأوسط وحروبه والذين سيتورّطون أو سينهمكون في العمل لإيجاد حلول لها وتسويات تحدّث المتابع الأميركي المزمن والجدّي جداً نفسه لأوضاع بلاده وسياساتها داخلاً وخارجاً عن ثلاثة منهم هم إسرائيل واستطراداً الصراع الدامي والمزمن بينها وبين الفلسطينيين ومعهم الدول العربية والعراق وسوريا. قال عن اللاعب الأول: "في ما يتعلق بالصراع الإسرائيلي – الفلسطيني هناك لاعبون ثلاثة فقط متورّطون فيه هم إسرائيل والفلسطينيين والولايات المتحدة. انطلاقاً من ذلك أعتقد أن ما تريده بلادي قد يتواصل أو يبدأ عندما تنتهي الإنتخابات الإسرائيلية العامة، وهي قد انتهت الأسبوع الماضي من دون نتائج حاسمة بين الأحزاب المتنافسة وغالبيتها الساحقة يمينية، كما عندما تنتهي الإنتخابات الفلسطينية العامة التي اتفقت السلطة الوطنية برئاسة محمود عباس وحركة "حماس" بقيادة إسماعيل هنية بعد طول خصام بل عداء على إجرائها بعد أشهر، علماً أن اتفاقهما شمل أيضاً الإنتخابات الرئاسية للسلطة الوطنية ولمؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية. ذلك أن واشنطن تريد أن تعرف وبواسطة إنتخابات قانونية من هي الجهات والمنظمات والأحزاب التي ستمثلهم وتحكي باسمهم وتعارض وترفض باسمهم وتفاوض عنهم وباسمهم أيضاً.  أنا لست كثير القلق على الانتخابات الفلسطينية وكثير الاهتمام بها رغم التلميحات الكثيرة الى فسادٍ في الجهات والأحزاب...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم