الجمعة - 30 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

عون ولبنان على لائحة المتغيرات بعد نهاية مرحلة ترامب

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الرجاء بأن تحمل الأيام المقبلة أملاً يسهّل الحياة (تعبيرية- أ ف ب).
الرجاء بأن تحمل الأيام المقبلة أملاً يسهّل الحياة (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
 قد تبدو المطالبة باستقالة رئيس الجمهورية ميشال عون والتي بدأت تتسع على المستوى الماروني، جزءاً من يوميات الازمة الداخلية. لكن، الخروج من شرنقة هذه الازمة، يتيح النظر الى ما يمرّ به لبنان ضمن تغييرات واسعة ستقبل عليها المنطقة والعالم في السنة الجديدة. وهنا تبدو طرفة "إذا أردت ان تعرف ما في لبنان ..." الى آخرها، أكثر من طرفة في هذه التغييرات. ولن يكون غريبا عندئذ القول:"إذا أردت ان تعرف مصير رئاسة العماد عون عليك ان تعرف المصير الذي آل اليه الرئيس الاميركي دونالد ترامب". تستعيد اوساط وزارية سابقة مرحلة وصول العماد عون الى قصر بعبدا في نهاية تشرين الاول عام 2016، فتشير الى ان توقيت هذا الوصول انطوى على فرصة حظ تماثل الجائزة الكبرى في اليانصيب، لمصادفته فترة انتقال في الإدارة الاميركية شهدت فوز المرشح الجمهوري ترامب على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون. وفي اعتقاد هذه الاوساط التي تحدثت اليها "النهار"، أن انتخاب زعيم "التيار الوطني الحر" في ذلك التاريخ عكس مناخاً أميركياً متحولاً لم يستمر بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت بعد أيام على وصول عون الى الرئاسة الاولى، علما ان انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان، تقول هذه الاوساط "هو شأن فيه لواشنطن تقليديا كلمة مسموعة. ولو كانت هذه الكلمة آتية بعد وصول الرئيس ترامب الى البيت الابيض لما كان للعماد أي حظ في الوصول الى قصر بعبدا". هل من فائدة ترتجى بالعودة أربعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم