الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 27 °

إعلان

بكركي على خط التأليف: أي رواية أقنعت سيدها؟

المصدر: النهار
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
الرئيس الحريري والبطريرك الراعي.
الرئيس الحريري والبطريرك الراعي.
A+ A-
 تعددت الروايات وتناقضت حيال من تقع عليه مسؤولية تعطيل تأليف الحكومة، رئيس الجمهورية او الرئيس المكلف، في ظل تقاذف الاتهامات الحاصل على جبهتي الفريقين، بين "غرف سوداء" و"وطاويط ليل"، ما أدى عملياً الى تعطل مسار التأليف واستمرار دوران المفاوضات في مربعها الاول،ومن دون تحقيق اي خرق كان مأمولاً بعد دخول بكركي على خط تقريب وجهات النظر.  لم تنجح مبادرة البطريرك الماروني بشارة الراعي في كسر حلقة الجمود، ولم تحظ بفرصة حقيقية كان طلبها البطريرك من الرئيسين من اجل الوصول الى تذليل العقبات القائمة امام التآليف. ولعل هذا ما دفع البطريرك ليس الى رفع سقف خطابه السياسي فحسب، وانما الى توجيه الاتهام المباشر الى من لم يفوا بوعودهم. وبدلاً من ان يحدث كلام البطريرك صدمة لدى من توجه اليهم بالمباشر على خلفية وعود اطلقوها ولم يلتزموا بها، غاب رئيس الجمهورية عن قداس الميلاد في بكركي بذريعة تجنب الاختلاط بسبب كورونا، فيما غادر الرئيس المكلف بصمت الى الخارج لقضاء اجازة عائلية في عطلة الأعياد.  في الرواية المعلنة والتي تتقاطع بين بعبدا وبكركي ان رئيس الجمهورية الذي كان ابلغ سابقا البطريرك عندما زاره، مشاركته في القداس الميلادي، متجاوزاً السقف العالي والسلبي لمواقف سيد بكركي من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم