الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

الحجاب الإيراني وقد أصبح رمز مواجهة الذكورية الدينية

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
من مظاهرات إيران.
من مظاهرات إيران.
A+ A-
يتعرّض النظام الديني الإيراني- نظام رجال الدين الشيعة بقيادة ولاية الفقيه - إلى ثورة محورها النساء. هذه ثورة في الرمز والعمق الاجتماعي تعني نهاية بعض أهم الأسس التي قامت عليها الثورة الإيرانية بل نهاية الثورة ثقافيا واجتماعيا حتى لو لم تنته سياسيا لا بل تعني انكشاف النظام الإيراني كمجرد نظام تسلّط مستمر بقوة القمع والسلاح وتأييد جزء أقلّي من المجتمع الإيراني. لقد عرّت المرأةُ المدينية الإيرانية بشجاعتها لا نفسَها من الحجاب فحسب، بل عرّت العمامةَ الإيرانية وبات رجال الدين الإيرانيون، لو شئنا التجريد، رؤوساً صلعاء لا عمامة تسترهم بل لا عمامة قادرة بعد اليوم على حمايتهم الرمزية.المرأة ضدالحجاب والعمامة معاً في مجتمع للمرأة المدينية فيه تراث عريق من الممارسة التحررية الاجتماعية والمساهمة في التحولات السياسية التي أوصلت إلى الثورة عام 1979.المرأة ضدالحجاب والعمامة معاً تطلق صيحاتها المدوية لمعركة لا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم