الجمعة - 30 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

عندما يقول الحريري: "وقعنا في النار"

المصدر: النهار
رضوان عقيل
رضوان عقيل
Bookmark
الرئيس سعد الحريري ("النهار").
الرئيس سعد الحريري ("النهار").
A+ A-
 كان الرئيس سعد الحريري في مقدم المواكبين للرئيس المكلف مصطفى أديب من لحظة الاتفاق على اسمه هو والرئيس نجيب ميقاتي وتبنيه من طرف نادي رؤساء الحكومات الى حين تقديم الرجل اعتذاره في رحلة استغرقت شهرا كانت حصيلتها كفيلة برفع مستوى الأزمات المالية والاقتصادية بعد تضييع فرصة الاستفادة من المبادرة الفرنسية وتداخلها بجملة من العناصر المعرقلة. وبقي أديب طوال كل هذا الوقت على تواصل مفتوح مع القيادة الفرنسية وتحديداً مع الحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس ايمانويل ماكرون. ولم يقدم على اي خطوة او تقديم اي جواب من دون قيامه باعلام الفرنسيين حيث عمل على تدوير الزوايا. وعلى الرغم من كل محاولاته لم ينجح في تسويق رؤيته لاختيار وزراء مستقلين في التشكيلة التي كا يعمل عليها. وثمة اتصالات اجراها ماكرون مع اقطاب لبنانيين سبقت موعد الاعتذار. ولم تكن ايجابية الى ان اتخذ اديب قراره الذي أبلغه الى محيطين به قبل اسبوع بعد تسليمه ان مهمته اكثر من صعبة ومستحيلة ووصلت الى طريق مسدود وسيعود الى عمله في السفارة اللبنانية في برلين. وينقل عنه في لقاءاته مع "الخليلين" ممثلي حركة "أمل" و"حزب الله" انه بعد قبول الحريري وموافقته على حلول شخصية شيعية في وزارة شرط ان يقوم أديب بتسميتها من دون ان تكون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم